قالوا للفاتح

الرحالة المصري شريف لطفي يدعو اليابانيين لزيارة مصر براً ``على دولابين``

طوكيو – الثلاثاء 19 أغسطس 2014 /بان اورينت نيوز/

دعا الدراج المصري المغامر شريف لطفي اليابانيين للذهاب إلى مصر "براً على دولابَيْن" بنفس الطريقة التي زار فيها اليابان، أي على دراجة بخارية، واعتبر أن هذا سيساهم في تقوية أواصر الصداقة القائمة بين البلدين وينقلها إلى مرحلة جديدة.

وقال لطفي في مؤتمر صحفي في مقر السفارة المصرية بطوكيو نظمته السفارة بحضور ممثلي كبريات الصحف وأقنية التلفزيون اليابانية، أن الشعب الياباني المعروف بحبه للمغامرة سيستمتع بآثار مصر العريقة وأوابدها الثقافية ولاسيما إذا كانت الرحلة على دراجة.

وقد لقِيتْ زيارة لطفي إلى اليابان الكثير من التقدير لدى اليابانيين عندما اطلعوا على شروحاته عن رحلته الشاقة التي بدأت في مصر من اهرامات الجيزة واستغرقت شهرين تقريباً ولمسافة تزيد عن 14 ألف كيلومتر في شهور الصيف الحارة.

وتحدث لطفي عن الصعوبات والتحديات التي واجهته طوال الرحلة من توفير مايلزمه من طعام ومياه وبنزين على دراجته البخارية يابانية الصنع من طراز هوندا غولد وينع 1800، واستخدام الخرائط والأجهزة الملاحية الحديثة والتي لم تعمل في بعض المناطق النائية في آسيا مثل كازاخستان ومنغوليا وشرقي روسيا فاضطر للإعتماد على ميول أشعة الشمس في تحديد الإتجاهات. وأوضح لطفي بأن الجانب الثقافي من الرحلة كان ثرياً حيث تعرف إلى ثقافات وعادات لشعوب مختلفة.

وخلال جولته في اليابان على عدة مدن بينها كيوتو وكوبي ونارا وهيروشيما، دعا لطفي اليابانيين لتكرار تجربته بالسفر بالدراجات البخارية من طوكيو إلى سفح الاهرامات حيث ينتظرهم المصريون بالترحاب.

وشرح لطفي بعض التحديات التي تواجه من يقومون برحلات طويلة كهذه قائلاً بأن الإنضباط والتحضير لكل شيء هو أمر حيوي. وأضاف بأن التمر الجاف يعتبر من أهم الاغذية التي يمكن الاعتماد عليها في مثل هذه الرحلات الطويلة حيث لامجال للتسوق لمدة عدة أيام ولأنه يمكن حفظه في جميع الأحوال الجوية من البرد الشديد إلى الحر الشديد. كما أن ترشيد استهلاك المياه يبقى في غاية الأهمية.

وقال بأن الدراج الفردي في رحلة طويلة يعتمد على نفسه فقط في كل شيء ليصبح الطبيب والميكانيكي والملاح والطباخ الخاص لنفسه.

وتحدث شريف لطفي كيف كان يتغلب على بعض الصعوبات النفسية عندما تتراكم أحياناً في مسار رحلة طويلة كهذه، قائلا، "عندما كنت أشاهد ظل علم بلادي مصر يرفرف على يميني أو يساري، حسب اتجاه الشمس، وأنا أقود الدراجة، كنت أنسى كل الصعاب والتحديات وأشعر بقوة وطاقة كبيرة في متابعة الرحلة لتحقيق الهدف".

وفي لقاء مع بان اورينت نيوز قال لطفي رسالتي إلى شعبي في مصر هي أنه علينا أن ننجز رحلتنا معاً نحو التقدم ومتابعة إنجازاتنا الحضارية يداً بيد كشعب واحد ونتغلب على جميع الصعوبات بالتفاهم بيننا للوصول إلى هدفنا المنشود، تماماً مثل رحلة طويلة على دراجة.

وفي تصريح خاص إلى بان اورينت نيوز، صرح السفير هشام الزميتي سفير مصر في اليابان بأن اهتمام الجمهور الياباني بالحضارة الفرعونية القديمة كبير، وبأن اقبال وسائل الإعلام على تغطية هذا الحدث الترويجي الهام سوف يسهم في تشجيع الحركة السياحية اليابانية الوافدة إلى مصر خاصة إعتباراً من موسم الشتاء القادم بعد أن استقرت الأوضاع في مصر وعادت وجهةً مفضلةً للسائحين اليابانيين.


السفير المصري هشام الزميتي يستقبل الرحالة شريف لطفي في مقر السفارة المصرية بطوكيو

بان اورينت نيوز


رياضة