قالوا للفاتح

مشاركة سورية هامة في بطولة آسيا للسباحة بطوكيو

منتخب السباحة السوري في بطولة آسيا

طوكيو- الاثنين 21 نوفمبر 2016

شارك فريق السباحة السوري في البطولة الأسيوية العاشرة للسباحة التي استضافتها طوكيو، وحصل السباح أزاد برازي على المركز الخامس في مسابقتي خمسين متر صدر ومئة متر صدر.

وصرح رئيس بعثة المنتخب السورية عضو اللجنة الأولمبية السورية إسماعيل حلواني الى بان أورينت نيوز بأن هذه النتيجة جيدة لأن المراكز الأربعة الأولى ذهبت لسباحيْن إثنيْن من اليابان، المركزيْن الأول والثاني، ومن الصين، المركزيْن الثالث والرابع، وهما من الدول المتقدمة عالمياً في مسابقات السباحة، وبحيث جاءت سوريا ثالثة متقدمة على بقية الدول الآسيوية في هذين السباقين.

وشارك في المسابقة من سوريا ثلاثة سباحين حسب حلواني، وهو أيضا عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الرياضة العام السوري، منوهاً بأن، "بطولة آسيا تمثل منافسة عالمية صعبة، وفي الواقع أتاحت لسباحنا عمر عباس من فئة الناشئين تسجيل رقم سوري قياسي جديد في مسابقة 100 متر حرة، بزمن 53 ثانية، محطماً الرقم السوري السابق. كما شارك السباح محمد نمر في مسابقات الفراشة، والسباح عمر عباس.

وأعرب حلواني عن ارتياحه بتواجد فريق السباحة السوري في هذا المحفل الدولي ورفع علمنا الوطني بين الدول المشاركة في المسبح الدولي في طوكيو، إضافة إلى أن مشاركة السباحين محمد نمر وعمر عباس في فئة الرجال رغم أنهما من فئة الناشئين قد زاد من خبراتهم والإحتكاك مع سباحين على مستوى عالمي.

وأعرب حلواني في المقابلة مع بان اورينت نيوز عن استيائه لغياب السباح أيمن كلزيه عن هذه البطولة الآسيوية، بسبب رفض السفارة الكندية في تايلاند، حيث يشارك في معسكر تدريبي، منحه تأشيرة لبطولة العالم، مؤكدا ان "النظام العالمي يلزم الدولة المستضيفة بمنح تأشيرات الدول لرياضيي الدول المشاركة". وتابع هذا "بسبب غيابه عن البطولة في طوكيو نتيجة مشكلة التأشيرة فقدنا فرصة المشاركة في مسابقات الفرق وتحديداً سباق التتابع (الرباعي)".

القائمة بأعمال السفارة في طوكيو تستقبل منتخب السباحة

وكانت المشاركة في طوكيو حسب قول حلواني "بمثابة فرصة لتمثيل سوريا ونقل رسالة طيبة عنها وعما استهدفته الدول والمحطات الإعلامية التي أساءت لها ولشعبها ولقيادتها، وأيضا نقل ما يعانيه الرياضيون من صعوبات إما في عدم منحهم تأشيرات الدخول (الفيزا) أو عدم إيفاد خبرات تُطلب من خارج الدولة". وأكد ان المستقبل هو للشباب متمنياً ان يسيروا على خطى سباحي سوريا الكبار الذين مثلوا البلد بالمسابقات وبالمحافل السابقة وبأن يكونوا أعطوا صورة طيبة عن الشعب السوري وكبعثة سورية بهذه المشاركة الكبرى".

وقد دعت السيدة وريف الحلبي القائمة بأعمال السفارة السورية في طوكيو بعثة السباحة إلى السفارة لتكريهم كما رافقتهم في بعض المسابقات وقدمت للبعثة الدعم اللازم إضافة إلى حضور بعض المشجعين السوريين المقيمين في اليابان المسابقات.

وقد استضافت العاصمة اليابانية طوكيو على مدى ثلاثة أيام، البطولة الأسيوية العاشرة للسباحة التي ينظمها الاتحاد الأسيوي للسباحة كل أربع سنوات، بمشاركة أكثر من ألف رياضي يمثلون 34 دولة أسيوية. وافتتحت هذا الدورة تحت رعاية دايتشي سوزوكي وزير الرياضة الياباني.

بان اورينت نيوز


رياضة