قالوا للفاتح

ارتفاع واردات اليابان النفطية من الدول العربية

طوكيو- الجمعة 1 يونيو 2012 /بان اورينت نيوز/

ارتفعت واردات اليابان النفطية من الدول العربية وخاصة قطر والكويت فيما تراجعت بشكل ملحوظ من ايران استناداً إلى بيانات صدرت اليوم عن وكالة الطاقة والموارد الطبيعية التابعة لوزارة التجارة والصناعة والاقتصاد.

وبقيت المملكة العربية في رأس لائحة الدول التي تعمد عليها اليابان لتأمين واردات النفط 32.14 مليون برميل (1.07 مليون برميل يومياً)، وتلتها في المركز الثاني الأمارات العربية المتحدة بكمية 30.07 مليون برميل (أو مليون برميل يومياً) حسب بيانات الوزارة التي أظهرت أن نسبة النفط من البلدين بلغت أكثر من نصف كمية النفط الإجمالي المستورد، أو 52.8% من أصل الواردات بنسب 27.3% للسعودية و25.5% للأمارات في شهر أبريل.

وارتفعت الواردات النفطية الإجمالية إلى اليابان في أبريل إلى 117.94 مليون برميل (3.93 مليون برميل في اليوم) للشهر الثالث على التوالي بما يعكس ازدياد اعتماد اليابان على الوقود النفطي لحرقه لتأمين مصادر الطاقة في ظل إغلاق جميع المفاعلات النووية العاملة في البلاد نتيجة المعارضة الشعبية المتأثرة بكارثة فوكوشيما.

وحلت قطر في المركز الثالث بكمية بلغت 13.52مليون برميل وبنسبة 11.5% بالمئة، تلتها الكويت في المرتبة الرابعة بمقدار 9.744 مليون برميل وبنسبة 8.3% من إجمالي الواردات.

وجاءت روسيا خامسًا بكمية 6.669 مليون برميل وبنسبة 5.7% ثم إيران في المرتبة السادسة بكمية 5.674 مليون برميل (أو 189,100 برميل في اليوم) وبنسبة 4.8% من إجمالي الواردات. وهي نسبة تتراجع تدريجياً في الأشهر الأخيرة التزاماً من اليابان بتنفيذ العقوبات الأمريكية على طهران رغم حصول طوكيو على استثناء من العقوبات الأمريكية، ورغم ارتفاع استهلاك اليابان من النفط.

وقال تجار نفط يابانيين لوسائل إعلام محلية أنهم يخططون لاستيراد نفس الكمية تقريباً في مايو الجاري من ايران أو كمية 123 ألف برميل تقريباً في اليوم. وتستغرق الشحنات 20 يوماً كي تصل من ايران لليابان.

وبلغت نسبة نفط الشرق الأوسط أي من الدول العربية وإيران، 83.1% من إجمالي واردات إبريل. وضمن هذه الكمية بلغت نسبة النفط العربي 78.3% وتحديداً من دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة المحايدة. وحسب بيانات الوزارة فلم تستورد اليابان في أبريل نفطاً من خارج دول مجلس التعاون الخليجي.

وبلغت نسبة واردات اليابان من النفط الخام من عُمان 5.077 مليون برميل بنسبة 4.3 بالمئة. وسجلت الواردات من المنطقة المحايدة السعودية والكويتية 1.806 مليون برميل بنسة 1.5بالمئة.

وبلغ اعتماد اليابان على النفط الأفريقي 3.806 مليون برميل بنسبة 3.2 بالمئة. ووصلت نسبة الواردات من دول جنوب شرقي آسيا إلى 6.2% بكمية 7.366 مليون برميل. وجاءت معظم الواردات الآسيوية من إندونيسيا بمقدار 4.337 مليون برميل وفيتنام بمقدار 1.820 مليون برميل وماليزيا وبروناي بنسبة تقل عن واحد بالمئة.

وارتفع إنتاج المشتقات البترولية في اليابان في شهر إبريل بنسبة 7.7 بالمئة عن العام الفائت لتبلغ 15.06 مليون كيلو لتر (أو 94 مليون برميل) في ارتفاع للشهر الأول منذ تسع أشهر من الانخفاض.

كما ارتفعت المبيعات المحلية لمنتجات المشتقات البترولية في إبريل للشهر الخامس على التوالي بنسبة 4.7 بالمئة وبلغت 15 مليون كيلو لتر (مايعادل 94 مليون برميل).

وتمثل الأرقام المذكورة كميات النفط الواصل خلال شهر إبريل من العام 2012 إلى مصافي التكرير والخزانات والمستودعات في الموانئ.

بان اورينت نيوز


طاقة