قالوا للفاتح

بيان من السفارة السعودية

طوكيو- الأربعاء 25 يونيو 2014 /بان اورينت نيوز/

أعلنت سفارة المملكة العربية السعودية في طوكيو تعليقاً على "تداول الأخبار حول اتهام مواطن سعودي بتحطيم تماثيل داخل معبد ياباني في العاصمة طوكيو"، بأنها "قامت فوراً بمتابعة الموضوع مع السلطات اليابانية المختصة، وكلفت فريقاً بجمع كافة التفاصيل والمعلومات الخاصة بهذا الأمر والتأكد منها، وذلك في إطار التحقيقات الجارية في هذا الصدد".

وجاء في بيان صادر عن السفارة في طوكيو أن القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة مع الملحق الثقافي في اليابان زاروا يوم الجمعة في 13 يونيو الجاري مدير المعبد الكاهن يوجون نورياما و عبروا له عن الاستنكار الشديد لمثل هذا العمل المنافي لمبادئ الإسلام السمحة وتشريعاته التي لاتجيز الاعتداء على دور العبادة.

وشكرت السفارة الكاهن يوجون نورياما على مالقيته من حفاوة استقبال وعلى تثمينه للمبادرة بزيارته، وماأبداه من مشاعر طيبة تجاه المملكة العربية السعدية، وتأكيده على أن مثل هذا الحادث يعد حادثاً فردياً كما أنه يدل على اعتلال نفسي لمرتكبه"، حسب البيان.

وأردف البيان بأن السفارة من جانبها تولي هذا الموضوع اهتماماً كبيراً مع التأكيد على تقدير المملكة لعمق العلاقات الثنائية بين البلدين وثقتها في القضاء الياباني، وبأن السفارة ستواصل متابعة الأمر عن كثب والوقوف على كافة مستجداته، والتعامل معه من كافة الجوانب القانونية والإنسانيةية.

بان اورينت نيوز


بيانات رسمية