قالوا للفاتح

اليابان تدرس شراء قمر صناعي لأغراض دفاعية من الولايات المتحدة

طوكيو – الثلاثاء 12 يوليو 2011 / بان اورينت نيوز/

تدرس الحكومة اليابانية شراء قمر صناعي أمريكي لأغراض الإنذار المبكر ضد الصواريخ البالستية والوقاية من الكوارث، وتعمل على تخصيص ميزانية تزيد عن 1.2 مليار دولار للمشروع في ميزانية السنة المالية 2012.

وقال مسؤولون بأن الحكومة تأمل بإطلاق هذا القمر الصناعي العسكري، سوية مع قمر صناعي أحدث قيد الدراسة، لتعزيز نظام تحديد المواقع العالمي الحالي وقدرات الاتصال إثر الزلزال الهائل والتسونامي في مارس.

وستطلب الحكومة دعماً لهذا المشروع من نواب أحزاب الحكم والمعارضة بالتأكيد على فائدة القمر الصناعي في الوقاية من الكوارث، مثل مراقبة حرائق الغابات، وكشف انطلاق الصواريخ البالستية ونقل المعلومات فوراً إلى مراكز القيادة على الأرض.

وقالت المصادر إن دائرة إستراتيجية تطوير الفضاء الحكومية، التابعة لرئاسة الوزراء، تهدف إلى تبني نظام القمر الصناعي في مخططاتها قبل وضع تفاصيلها التشغيلية وما إذا كانت الوسائل الأرضية التي يجب أن تستلم المعلومات من القمر الصناعي ستكون في اليابان.

وحسب بعض التقديرات فإن التكلفة الكلية لإطلاق وتشغيل نظام القمر الصناعي الجديد تقدر بأكثر من 100 مليار ين.

بان أورينت نيوز


علوم وتكنولوجيا