قالوا للفاتح

وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني سيزور السعودية والإمارات

طوكيو– الأربعاء 5 يناير 2011 / بان أورينت نيوز /

قال وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني أكيهيرو أوهاتا اليوم الأربعاء إنه سيزور المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في جولة تستغرق سبعة أيام ابتداء من يوم الجمعة "لضمان إمدادات مستقرة من الطاقة لليابان مقابل نقل التكنولوجيا اليابانية لتلك الدول".

وأضاف أوهاتا في مؤتمر صحفي في مقر الوزارة "أود إجراء مناقشات عميقة حول الكيفية التي يمكن لليابان أن تساهم فيها واستعراض فرص الاستثمار الممكنة بما في ذلك نظام قطارات عالية السرعة وتحلية المياه والطاقة النووية والطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية.

والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة هما أكبر وثاني أكبر مصدري النفط الخام إلى اليابان حيث تؤمنان أكثر من نصف الواردات اليابانية.

ويصل أوهاتا المملكة يوم السبت، ثم يغادرها إلى أبو ظبي صباح يوم الاثنين، وسيتوجه عائداً إلى اليابان ليل الأربعاء، حسب الوزارة.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، قال أوهاتا إنه سيركز على زيادة الحصص التي تمتلكها الشركات اليابانية في أصول نفطية في دولة الإمارات والحصول على حصص جديدة.

وتتبنى الحكومة اليابانية تقليدياً سياسة أمن إمدادات الموارد الطبيعية التي تحتاجها البلاد، وبنفس الوقت تصدير تكنولوجيات الطاقة ذات الكفاءة. وحسب بيانات من وزارة الإقتصاد والتجارة والصناعة فإن اليابان تأمل بالتعاون مع جهود دول الشرق الأوسط الرامية إلى تنويع اقتصادياتها بدلاً من الاعتماد كلياًَ تقريباً على عائدات النفط، وبحيث تلعب اليابان دوراً في ذلك ولاسيما في قطاعات الطاقة وبمايساعد على إيجاد فرص وظائف جديدة.

بان أورينت نيوز


طاقة