فريق أولمبي ياباني إلى ريو تدرب برعاية شركة ميكي هاوس

فريق ميكي هاوس الأوليمي الياباني

طوكيو – الأربعاء 14 يونيو 2016 / بان اورينت نيوز/

اجتمع حشد من الجماهير الرياضية والمشجعين على الصعيد الرسمي والشعبي في طوكيو لتشجيع مجموعة من رياضيين يابانيين سوف يشاركون في اولمبياد ريو دي جانيرو، وترعاهم شركة ميكي هاوس اليابانية التي تهتم بالمتفوقين في المدارس والجامعات وتقدم لهم كل وسائل الدعم والتدريب والرعاية لتأهيلهم إلى الألعاب الأولمبية.

ويوجد حاليا 38 رياضي محترف من 15 رياضة مختلفة ترعاهم ميكي هاوس.

ومن بين الرياضيين الأربعة عشر الذين اختيروا للأولمبياد، السباحة المخضرمة ساتومي سوزوكي الفائزة بثلاث ميداليات في دورة لندن للألعاب الأولمبية، والغطاس كين تيروتشي الذي سوف يشارك في رابع أولمبياد له. وأكدا استعدادهما لخوض المنافسة.

وصرحت كاناي يامابي، لاعبة جودو من فئة 78 كغ أنها ستفوز بميدالية ذهبية بلعبة الجودو الدينامكي. وبدورها مايو هامادا، لاعبة تايو كوان دو من فئة 57 كغ، قالت أيضا "أنا ذاهبة فقط من أجل الميدالية الذهبية".

وقد بدأت شركة ميكي برعاية الرياضيين المحترفين منذ أواخر الثمانينات عندما قبلت ثلاثة فتيات يمارسن رياضة الجودو ولم يكن لديهن من يرعاهن. وبلغ مجموع المرشحين في منتخب السباحة الياباني إلى اولمبياد ريو 13، و 7 منهم تخرجوا من مدرسة ميكي هاوس.

وطلب السيد كويتشي كيمورا رئيس ميكي هاوس من الرياضيين "عدم التوتر خلال الاولمبياد وأن يركزوا على الاستمتاع بالمشاركة وخلال ذلك إطلاق العنان لكامل طاقتهم الجسدية والمعنوية في السباق". وقد وَعَدَ كيمورا كل رياضي ياباني من هؤلاء يفوز بميدالية في اولمبياد الريو بمبلغ يكافئ مئة ألف دولار تقريباً، إضافة إلى "مفاجآت سارة".

لكن عضو البرلمان الياباني السياسي كازويوكي هامادا، الذي حضر حفل تشجيع الرياضيين، إلقى كلمة قال فيها، "يجب على كل رياضي ياباني ألا يركز على كسب الميداليات فقط، بل إظهار الروح اليابانية السامية، روح الساموراي"، حسب وصفه معتبرا أن "كل رياضي يجب أن يكون نموذجا يحتذى به لبلاده".

وقال الغطاس الياباني تيروتشي أن المنافسين الأقوياء له هم الصينيون ولكنه يسعى إلى تحطيم الأسطورة الصينية في الغطس في هذا الاولمبياد حيث استعد بنسبة 90% وفي الشهرين المقبلين سوف يبلغ إستعداده "حد الكمال".

ويقدر العدد النهائي للرياضيين اليابانيين المقرر ذهابهم الى ريو بنحو 330 رياضي. وخلال دورتي الألعاب الاولمبية السابقة، كان عدد الرياضيين المشاركين أقل من 300، لذلك يبدو ان اليابانيين سعداء بتجاوز حد الثلاثمئة. وتهدف اللجنة الاولمبية اليابانية للفوز بما لايقل عن 14 ميدالية ذهبية في دورة ريو للألعاب الأولمبية.

ووجه رئيس الوزراء شينزو آبي رسالة إلى هؤلاء الرياضيين ودعاهم إلى تمثيل اليابان على خير وجه والعودة بالانتصارات لبلادهم.

وقالت مديرة العلاقات العامة في شركة ميكي هاوس تشيكاكو آيهارا بأنها تتمنى رؤية هذه التجربة التي تقوم بها شركتها بدعم الرياضيين تنتشر في دول عربية. وأعربت عن أملها بتبادل الخبرات مع المؤسسات العربية التي ترعى الرياضة والرياضيين.

يان اورينت نيوز


رياضة