قالوا للفاتح

عالمة آثار يابانية تدعو لدعم البحث الأثري في منطقة النوبة السودانية

طوكيو - الأربعاء 21 يناير 2015 / بان اورينت نيوز/

ذكرت عالمة الآثار والجيولوجيا اليابانية ناويو سيكيهرو بأنها تجري بحوثاً في السودان ومناطق النوبة حول الآثار التي يمكن أن تكون قد غمرت أو تضررت أثناء بناء السدود هناك.

وأضافت في مقابلة مع بان اورينت نيوز بأنه توجد ستة مواقع يتم فيها تشييد السدود أو قيد المباشرة بالبناء ومنها سد كجبار الذي سيتم بناؤه بالقرب من الشلال الثالث لنهر النيل والذي تجري عليه بعض الأبحاث. وتوصلت إلى أنه بمجرد البدء ببناء السد فان أكثر من 600 موقع أثري سيتعرضون للخطر.

وكانت الخبيرة سيكيهرو قد زارت السودان لأول مرة عام 2007 بناء على دعوة للعلماء اليابانيين لإنقاذ الآثار. وكانت قد شاركت في عمليات التحقق من الخزف المستخرج من تلك الآثار في جنوب مصر وشمال السودان، أي مناطق النوبة. وقد زارت أيضاً متحف الخرطوم للإطلاع على بعض الوثائق المتعلقة بأبحاثها.

وتأمل الخبيرة اليابانية بالحصول على الدعم اللازم لمتابعة أبحاثها من خلال الأوساط الأكاديمية ومؤسسة اليابان وغيرها حسب قولها مشيرةً إلى أهمية تعريف المنظمات اليابانية المعنية بالسودان وغناه بالآثار غير المعروفة وحثهم على دعم البحث الأثري هناك أسوة بالدعم والإهتمام الذي تحصل عليه الدول المجاورة.

الصورة: عالمة الآثار ناويو سيكيهرو تعرض لوحات من نشاطها خلال حفل استقبال استضافته السفارة السودانية في طوكيو بمناسبة عيد الإستقلال التاسع والخمسين.

بان اورينت نيوز


فنون وثقافة