وزير الخارجية اليمني القربي: إمكانيات السوريين كافية لتقرير مصيرهم بأنفسهم``

طوكيو- السبت 7 ديسمبر 2013 /بان اورينت نيوز/

قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي بأن حل الأزمة في سوريا يجب أن يكون بيد السوريين أنفسهم بعيداً عن تأثيرات القوى الإقليمية والدولية، على غرار بلده اليمن "حيث بدأ الحل من خلال اليمنيين".

وقال القربي رداً على سؤال من بان اورينت نيوز في محاضرة ألقاها في معهد الشرق الأوسط في طوكيو، بأن إمكانيات السوريين كافية لتقرير مصيرهم بأنفسهم وتحديد ماهو الافضل للبلد من خلال الحوار بين الفرقاء.

وأضاف القربى، اليمن خلال الأزمة السياسية في عام 2011 تبنى الدستور وكتابته وهناك حوار متواصل بين الفرقاء والحكم والمعارضة، والتواصل لم ينقطع بين الاحزاب الحاكم والمعارضة، وهذا غير متوفر في سوريا لكن كان عامل نجاح في اليمن.

والفرق الثاني بين أوضاع سوريا واليمن، أن اليمن في بداية الازمة كان لديه مبادرة مجلس التعاون وأراد الحصول على دعم دولي من خلال مجلس الامن، وهذا لم يحصل هذا في سوريا حيث أصبح الوضع هناك حسب اعتقادي الشخصي فوضى شاملة بسب الفروق في مواقف أعضاء مجلس الامن وتورط العديدن في النزاع. وبسبب تدخل القوى الاقليمية.

حضر الجلسة عدد كبير من سفراء الدول العربية وأعضاء معهد الشرق الأوسط من المسؤولين والأكاديميين والصحفيين اليابانيين وغيرهم. وقال الوزير اليمني في الجلسة أنه يتحدث بصفته الشخصية وليس بإسم الحكومة اليمنية أو وزارة الخارجية.

بان اورينت نيوز


سياسة