قالوا للفاتح

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي: لايوجد حل عسكري للصراع في سوريا

طوكيو- الجمعة 20 ديسمبر 2013 /بان أورينت نيوز/

وصف وزير الخارجية المصري نبيل فهمي الوضع في سوريا بأنه "كابوس ومأساة إنسانية" نتيجة المعاناة المستمرة اليومية وتدفق اللاجئين إلى الدول المجاورة، وأكد على ضرورة الحفاظ على قدسية وحدة الدولة السورية، أو سوريا كدولة وبأنه لايوجد حل عسكري للصراع القائم فيها.

وقال رداً على سؤال من بان اورينت نيوز عن موقف مصر من الوضع السوري الحالي، "موقفنا الذي نتمسك به بقوة جداً هو أننا نحذر علنا من أي محاولة لتقسيم سوريا على أساس طائفي، ولكن في نفس الوقت، نتوقع وندعو الحكومة السورية إلى الاستجابة لتطلعات شعبها، وندعو جميع الأطراف بما في ذلك الحكومة والمعارضة، وجميع اللاعبين الإقليميين والدوليين على العمل للتوصل إلى حل سياسي للنزاع من خلال عملية جنيف2 لأنه لا يوجد حل عسكري للصراع.

وأضاف فهمي رداً على سؤال آخر عن وجود عناصر غير سوريا تقاتل في سوريا مثل حزب الله ومقاتلين من دول أخرى، "للأسف ربما أنه يوجد لاعبين غير سوريين أكثر من اللاعبين السوريين في النزاع السوري. وهذا أمر مؤسف للغاية وهذا شكل انقساماً كبيراً بين الشعب السوري والحكومة السورية. ومشاركة جميع الأطراف الإقليمية تجعل الوضع أكثر تعقيداً. وسيكون أمراً صعباً جداً في العملية السياسية حتى بعد ذلك".

وأضاف فهمي في المقابلة التي جرت قبل مغادرته العاصمة اليابانية طوكيو بعد زيارة رسمية، "نود أن يحل السوريون الصراع بأنفسهم، ونود من الأطراف الإقليمية وغير الحكومية النظر في مصلحة الشعب السوري قبل النظر في المصالح الجيوسياسية الخاصة بهم. ولكن هذا لن يكون سهلاً".

بان أورينت نيوز


سياسة