قالوا للفاتح

اليابان تدين الهجوم الإرهابي على أساتذة الجامعة في طهران

طوكيو – الأربعاء 1 ديسمبر 2010 / بان أورينت نيوز/

أدانت اليابان "الهجوم الإرهابي" على أساتذة الجامعة في طهران ونددت بالإرهاب "بجميع أشكاله وأهدافه".

وجاء في بيان رسمي من وزارة الخارجية اليابانية مساء الأربعاء أن "هجوماً إرهابياً نُفِذَ ضد أستاذ جامعة قرب جامعته في طهران عاصمة الجمهورية الإسلامية" وبأن اليابان "تعرب عن تعاطفها الخالص مع الضحية وترسل آيات العزاء إلى عائلته المنكوبة".

وأضاف البيان بأن الحكومة اليابانية "تعرب أيضاً عن تعاطفها مع الجرحى في ذلك الهجوم وتدين الإرهاب بكافة أشكاله ومهما كانت أهدافه، وتؤكد بقوة أنه لايمكن تبرير الأعمال الإرهابية بأي شكل من الأشكال."

وكان استاذان جامعيان تعرضا صباح اول امس الإثنين لمحاولة اغتيال عندما كانا في طريقهما لمركز عملهما في جامعة بهشتي بطهران. وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أنه "استشهد نتيجة هذا العمل الارهابي احد الاستاذين وهو الدكتور مجيد شهرياري عندما كان في سيارته وجرحت زوجته التي كانت معه في نفس السيارة، بينما جرح الاستاذ الاخر وهو الدكتور فريدون عباسي وكذلك زوجته التي كانت معه ايضا في السيارة."

وجرت عملية الاغتيال بواسطة عبوتين ناسفتين من قبل راكبي دراجتين ناريتين في منطقتين منفصلتين في العاصمة الايرانية طهران. وقد اتهمت السلطات الإيرانية اسرائيل والولايات المتحدة بالوقوف وراء عمليات الإغتيال هذه.

وشيع حشد غفير من الايرانيين اليوم الاربعاء جثمان العالم مجيد شهرياري من أمام مسجد جامعة الشهيد بهشتي في العاصمة الايرانية طهران.

بان أورينت نيوز


بيانات رسمية