الجمهور الياباني يتهم الحكم القطري لمباراة اليابان والامارات ``بعدم الحيادية``

كرة يابانية داخل مرمى قطر لم تحتسب هدفاً

طوكيو – الخميس 8 سبتمبر 2016 / بان اورينت نيوز/

بينما قدمت جمعية اليابان لكرة القدم احتجاجاً إلى اتحاد كرة القدم الآسيوي على إلغاء هدف التعادل الذي سجله تاكوما آسانو ضد فريق الإمارات العربية المتحدة، حيث أظهرت اللقطات التلفزيونية تجاوز الكرة لخط مرمى الحارس الإماراتي خالد عيسى، انتشرت اتهامات يابانيين لحكم المباراة القطري عبد الرحمن الجاسم بانحيازه إلى الأمارات "لأنه من دولة مجاورة عربية".

وكان الفريق الإماراتي المباراة أنهى المباراة، التي جرت في مدينة سايتما المحاذية لطوكيو في الأول من سبتمبر الجاري، بفوز مفاجئى على اليابان في أرضها بهدفين مقابل هدف واحد ضمن المباراة الافتتاحية للمجموعة الثانية ضمن الجولة النهائية لتصفيات كأس العالم 2018.

وبالتوازي مع ماقاله مدرب الفريق وحيد هاليلهودزيك عن مدى صعوبة تقبل قرارا الحكم، وصف مشجعون يابانيون قرار الحكم "بالخاطئ" وانتقدوا اختيار حكم من قطر، الدولة المجاورة للإمارات العربية المتحدة.

وقال اليابانيون الغاضبون في رسائل على الانترنيت وتغريدات على تويتر أن شريط الفيديو يمنح اليابان حق الطعن في قرار الحكم على غرار "نظام الاعتراض" في رياضة التنس والمصارعة وغيرها مشيرين إلى ضرورة إدراج مثل هذا النظام في مبارايات كرة القدم.

وذكرت إحدى التغريدات "الحكم قطري الجنسية وقطر تجاور الإمارات العربية المتحدة جغرافياً وهما دولتان عربيتان في مجلس التعاون الخليجي. كيف يمكن اختيار حكم بهذه الخلفية؟"

وتسألت تغريدة ثانية "أليس من المفروض أن يكون الحكم من بلد محايد؟ لماذا كان حكام المباراة من قطر سواء الرئيسيين أو الفرعيين؟"

وقال ياباني آخر "قطر دولة مجاورة للإمارات العربية المتحدة ولهذا سينحاز حكام المباراة إلى الإمارات بالتأكيد. كان واضحاً منذ البداية أن الحكم يتعمد إصدار حكم خاطئ. أدركت ذلك منذ أن علمت أن الحكام من قطر".

فيما نقلت وسائل إعلام يابانية آراء بعض المشجعين العرب أن قرار الحكم في المباراة بين اليابان والإمارات كانت انتقاماً من قرار الحكم الياباني في دوري الاتحاد الآسيوي للعام 2014.

وقال المحلل المخضرم فريد فاركوس في مقابلة مع بان اورينت نيوز، "الفريق الإماراتي لعب ببسالة ضد فريق يتفوق عليه تقنياً والأخطاء الدفاعية سمحت لفريق اليابان من تسجيل هدف، لكن أخطأ الحكام في مشاهدة الكرة تتخطى خط المرمى عبر تسديدة أسانو وبالتالي ألغوا فرصة هدف التعادل لليابان".

وأضاف فريد فاركوس، "رغم الإشادة بالتقدم الذي حققته كرة القدم اليابانية، غير أن الإمكانات التقنية لم تخفِ العيوب التي تخللت المباراة. الدفاع كان ضعيفاً لاسيما في الظهير وتسجيل الأهداف سبب مشكلة".

وقال فريد "الحكام كانوا دون المستوى المطلوب وهكذا سقطت اليابان أمام التصميم الاماراتي".

بان اورينت نيوز


رياضة