قالوا للفاتح

نائب وزير اعادة البناء الياباني يشيد بالمساعدات الكويتية بعد زلزال 2011

طوكيو- الخميس 10 أبريل 2014 / بان اورينت نيوز /

أشاد نائب وزير إعادة البناء الياباني كويتشي تاني بالتعاون والمساعدات التي قدمتها الدول العربية لليابان في جهود إعادة الإعمار بعد زلزال وتسونامي مارس 2011 وقال بأن مساعدات دولة الكويت ساهمت بشكل خاص في إعادة تشغيل خطوط سكك حديدية في منطقة يابانية منكوبة.

وقال تاني في كلمة ضمن افتتاح الأسبوع العربي في طوكيو "كما تعلمون تعرضت اليابان الى زلزل وتسونامي في مارس 2014 وسبب أضراراً هائلة وضحايا في المنطقة الشمالية. وأغتنم هذه لفرصة لتقديم الشكر الكبير للدول لعربية على ماقدمته لليابان من دعم مادي ومواقف متميزة".

وتابع السيد كويتشي تاني وهو نائب في مجلس النواب من الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، "من المظاهر السعيدة التي تبشر بنجاح مسيرة اعادة الاعمار الى المناطق المنكوبة تم اعادة افتتاح الخطوط الحديدية التي تسمى سانريكو وهي من معالم تلك المنطقة. وكان الدعم الكبير الذي تقدمت به حكومة دولة الكويت قد ساهم في اعادة تشغيل هذه الخطوط مرة أخرى".

ونوه السيد نائب وزير اعادة البناء إلى الدور الذي قام به السفير الكويتي في اليابان ضمن هذه الجهود قائلاً، "لقد تشرفنا بزيارة ومشاركة سفير دولة الكويت سعادة عبد الرحمن العتيبي وحرمه في احتفالية العام الماضي، وانتَهزُ هذه الفرصة لأقدم التحية والشكر له ولدولة الكويت على هذه المشاركة".

وأكد نائب الوزير الياباني أنه "بدون إعادة اعمار منطقة الشمال توهوكو لن يكون مستقبل لليابان"، مضيفاً أنه "في الشهر الماضي احتفلنا بمرور 3 سنوات على تعرض اليابان لتلك الكارثة ودخلنا العام الرابع وأود أن أنوه أن اعمال إعادة الإعمار تسير على قدم وساق وتحقق النجاح".

وتعهد بأن تشارك منطقة توهوكو المنكوبة بالزلزال والتسونامي بشكل فعال باستضافة أولمبياد 2020 في اليابان، "وأعدكم بمزيد من الجهد والعمل لأجل اعمار المنطقة الشمالية وأتمنى منكم الدعم المتواصل".

كما أعرب نائب وزير إعادة البناء كويتشي تاني عن أمنياته بأن يساهم الاسبوع العربي في اليابان لأجل تعزيز وتطوير العلاقات العربية اليابانية نحو المستقبل.

وكان الأسبوع العربي 2014 في طوكيو، الذي نظمه مجلس السفراء العرب في اليابان بالتعاون مع الدوائر اليابانية المعنية، قد بدأ فعالياته يوم الإثنين بتنظيم حفل استقبال حضره عدد كبير من الشخصيات البارزة من السياسيين يتقدمهم تارو آسو نائب رئيس الوزراء الياباني ووزير المالية، و السيد كويتشي تاني نائب وزير اعادة البناء، إضافة إلى نائب وزير الخارجية نوبو كيشي وكبار مسؤولين من بقية الوزارات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والشركات والمؤسسات الأكاديمية والثقافية والإعلامية.

ويشمل الأسبوع العربي معرض لوحات لفنانين عرب وندوة ثقافية وعروض سينمائية وموسيقية وتراثية عربية.

بان اورينت نيوز


اليابان والدول العربية