رئيس الوزراء الياباني يزور السعودية والأمارات الشهر المقبل

طوكيو- الإثنين 11 مارس 2013 / بان أورينت نيوز/

يعتزم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي زيارة المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة وإجراء لقاء قمة مع قادتها تركز على "أمن الطاقة الياباني والتعاون الثنائي" ضمن جولة في الشرق الأوسط خلال فترة عطلة (الأسبوع الذهبي) في اليابان بين أواخر إبريل وأوائل مايو.

وقد تشمل الجولة، التي تبدأ في روسيا بلقاء رئيسها فلاديمير بوتين، مصر، حسب تصريحات مسؤولين يابانيين.

وكان آبي قد زار المنطقة في إبريل 2007 خلال فترة ولايته السابقة كرئيس للوزراء. وبعدها لم يزر أي رئيس وزراء ياباني الدول العربية أو الشرق الأوسط.

وتأمل الحكومة اليابانية بتعزيز علاقاتها مع المملكة العربية السعودية "من منظور أمن الطاقة" بناء على كون المملكة من الدول الرئيسية المنتجة للنفط في العالم، حسب المسؤولين. وتؤمن المملكة العربية السعودية أكثر من 30% من احتياجات اليابان للنفط الخام. وتعتزم اليابان إرسال مسؤول رفيع من وزارة الخارجية إلى الرياض "لتكثيف العمل التحضيري للزيارة"، بما في ذلك نقاط الاتفاقية لتي سيتم التأكيد عليها خلال لقاء القمة. وذكر مسؤول ياباني بأن البلدين سيصدران بياناً مشتركاً في ختام القمة.

ومن المتوقع أن يبحث آبي في الرياض قضية ترويج التكنولوجيا النووية اليابانية لتلبية مخططات السعودية لبناء مفاعلات نووية، حسب المسؤولين اليابانيين. ويأمل رئيس الوزراء الياباني بإجراء مناقشات مع السعوديين في هذا الإطار للتوصل لاتفاقية ثنائية حول الطاقة النووية تصدر اليابان من خلالها مفاعلات نووية إلى المملكة.

وفي الإمارات العربية المتحدة من المتوقع أن يعقد رئيس الوزراء شينزو آبي محادثات مع قادتها في العاصمة أبو ظبي. وتعتمد اليابان على الأمارات لتأمين أكثر من 20% من إجمالي احتياجاتها النفطية. كما أن أكبر جالية يابانية في الشرق الأوسط تتواجد في الأمارات التي أصبحت دولة مهمة جداً لأعمال الشركات اليابانية ومنظماتها المالية والإقتصادية.

بان اورينت نيوز


اليابان والدول العربية