تظاهر مسلمين باكستان في طوكيو ضد الفيلم الأمريكي

تظاهر مسلمين باكستان في طوكيو ضد الفيلم الأمريكي

طوكيو- الجمعة 28 سبتمبر 2012 / بان أورينت نيوز/

تظاهر نحو 300 ناشط مسلم معظمهم من الباكستان أمام السفارة الأمريكية في طوكيو يوم الجمعة في تحرك ضمن الإحتجاجات التي اندلعت في عدة أماكن في العالم احتجاجاً على الفيلم الأمريكي "براءة الاسلام" الذي أثار ضجة عالمية.

وهتف المتظاهرون، الذي كان بينهم بعض البنغال وعدد قليل من المسلمين المقيمين في اليابان، ضد الفيلم والجهة التي أنتجته وركزوا على مهاجمة الإدارة الأمريكية التي وصفوها "بالإرهابية".

وحمل المتظاهرون لافتات باللغات العربية والإنكليزية واليابانية كتبوا فيها شعارات مثل "الإسلام دين السلام" و "لانقبل سماح أمريكا بإنتاج الفيلم" و "نضحي بحياتنا في سبيل محمد (ص)".

ونظمت التظاهرة "لجنة أنصار الرسول محمد. اليابان" بمشاركة رؤسائها الدكتور حسين خان شهيد، والمستشار رئيس صديقي، و عبد الرحمن صديقي والدكتور ساليمور رحمان خان نادفي.

وخلال التظاهرة سمحت الشرطة لثلاثة ممثلين عن المتظاهرين بالتوجه إلى مدخل بناية السفارة الأمريكية حاملين رسالة إحتجاج من اللجنة موجهة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وقد قابلهم مسؤول من السفارة واستلم الرسالة في موقف نادر يعكس حسب المراقبين تفهم السلطات الأمريكية لمشاعر المسلمين. ولكن أحد الثلاثة بدأ بالهتاف بعد الإجتماع مع المسؤول الأمريكي بعبارات ضد أمريكا وسياساتها. وبعد عودة هؤلاء إلى تجمع المتظاهرين أقاموا صلاة في الهواء الطلق في الساحة التي تجمهروا فيها.

ولوحظ خلال التظاهرة وجود بعض الأشخاص الواقفين على الرصيف المقابل حيث حملوا لافتات تدعو إلى "حرية التعبير" في موقف يعتبر انتقاداً لاحتجاج المتظاهرين ضد الفيلم.

وتعقيباً على هذا الشعار قال الدكتور خان في تصريح خاص إلى بان اورينت نيوز بأن حرية التعبير في الدول الغربية تخضع لمكيالين الاول يحظر هذه الحرية عندما يفكر أحد بانتقاد الهولاكوست حيث يتم توقيفه والزج به في السجن. وبالمقابل عندما ينتقد أحد الدين الإسلامي ورسوله فتقول الدول الغربية أن هذا يخضع لمكيال حرية التعبير".

بان أورينت نيوز

يونيو. 09: بحبك يا لبنان


البيئة والمجتمع

يوليو. 29: قوس قزح مضاعف