قالوا للفاتح

اليابان تستقبل السنة الجديدة بزلزال قوي

طوكيو- الأحد في الأول من يناير 2012 /بان اورينت نيوز/

ضرب زلزال قوي المناطق اليابانية الوسطى والشمالية الشرقية بعد ظهر الأحد بلغت شدته 4 درجات على المقياس الياباني المؤلف من 7 درجات في معظم المحافظات وبينها مياغي وإيواتي وفوكوشيما التي تعرضت في مارس الماضي إلى زلزال وتسونامي سببا دماراً هائلاً.

وذكرت وكالة الأرصاد الجوية بأن شدة الزلزال بلغت 7 درجات في مركزه قرب جزيرة توريشيما في المحيط الهادئ على بعد 370 كيلومتراً من الشواطئ اليابانية.

وشعر سكان طوكيو بالهزة التي جاءت قوية واستمرت لأكثر من عشرين ثانية، وكذلك المحافظات المجاورة وتراوحت مابين 3 و 4 درجات على المقياس الياباني. وأفادت السلطات بأنه لاتوجد أي تقارير عن إصابات أو خسائر أو دمار، كما لم يصدر أي تحذير عن موجات تسونامي. لكن جرى توقيف تلقائي مؤقت للقطارات السريعة (شينكان سين.)

ولم تعلن المحطات النووية العاملة في المنطقة وبينها محطة فوكوشيما المنكوبة عن أي تأثيرات سلبية. ويقول خبراء بأن هذا الزلزال استمرار للهزات الإرتدادية الناجمة عن زلزال 11 مارس المدمر.

وكان زلزال آخر بنفس الدرجة الرابعة ضرب محافظات ناغانو ونيغاتا في وسط اليابان في الساعة 12:29 بعد ظهر اليوم الاحد.

ويُسمَى المقياس الياباني "شيندو" shindo ويُستخدم في اليابان أكثر من مقياس ريختر لتوصيف الزلزال. ويشير شيندو إلى شدة الزلزال في مكان معين، أي ما يشعر به الناس فعلاً في أي مكان، بينما يقيس مقياس ريختر قوة الزلزال، أي الطاقة التي يصدرها، في مركز حصوله.


الصورة: قنوات التلفزيون اليابانية تظهر شدة الزلزال في مناطق الأرخبيل الياباني والرقم 4 في أعلى يسار الصورة يظهر شدة الزلزال على المقياس الياباني والجملة الأسفل بالأبيض تظهر أنه لايوجد تحذير من حصول تسونامي

بان اورينت نيوز


البيئة والمجتمع

يوليو. 29: قوس قزح مضاعف