قالوا للفاتح

اليابان تبدي قلقا شديداً من ميزانية الصين العسكرية لعام 2011

طوكيو- الأحد 6 مارس 2011 /بان أورينت نيوز/

أعلنت الحكومة اليابانية عن القلق من خطة الصين لرفع إنفاقها العسكري بحدة في 2011. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي تعقيباً على تقارير بأن الصين تدرس بناء حاملة طائرات وتطوير طائرة شبح مقاتلة "إننا قلقون جداً تجاه مخططات الصين لتحديث أسلحتها."

وكانت بكين أعلنت أنها تخطط لزيادة إنفاقها العسكري بمقدار 12.7% في عام 2011 إلى 601.1 مليار يوان (91.5 مليار دولار).

ومقللاً من أهمية ادعاء الصين بأن مخصصات الدفاع بقيت عند أقل من 2% من الناتج المحلي الإجمالي، قال المسؤول الياباني بأن تلك النسبة "كبيرة إلى حد كبير" بعد أن أصبحت الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم من ناحية الناتج المحلي الإجمالي.

وبينما تصر الصين أن سياستها العسكرية دفاعية، أضاف المسؤول "إنه أمر قابل للنقاش سواء كان محتملاً وضع حد بين الأسلحة الهجومية والدفاعية.''

وفي مؤتمر صحفي بعد إعلان بكين خطة ميزانيتها العسكرية، دعا وزير شؤون الحكومة يوكيو إيدانو الصين لتكون أكثر شفافية فيما يتعلق بتعزيز قدراتها العسكري. وقال "توجد بعض الأجزاء الغامضة في إنفاق الصين العسكري، ليس فقط من ناحية كمية المال بل تصنيف النفقات.''

وقال إيدانو إن اليابان ستحاول تشجيع الصين لتكون أكثر شفافية في سياستها الدفاعية والعسكرية خلال مجموعة من التبادلات بين البلدين.

وحتى 2009، سجلت ميزانية الدفاع الصينية نسبة نمو ثنائي الرقم للسنة الحادية والعشرين على التوالي.

الصورة: قوات صينية في جزر شيشا- مصدر الصورة مركز معلومات الإنترنيت الصيني

بان أورينت نيوز


جيوش ودفاع وارهاب