قالوا للفاتح

سفارة المملكة المغربية في اليابان تقيم حفل استقبال بمناسبة عيد العرش

السفير أعرور ورئيسة جمعية الصداقة هيروسي

طوكيو- الإثنين 1 أغسطس 2016 / بان اورينت نيوز/

أقامت سفارة المملكة المغربية في طوكيو حفل استقبال مساء الإثنين (1 أغسطس) بمناسبة عيد العرش والذكرى السابعة عشر لاعتلاء الملك محمد السادس العرش حضره مجموعة مهمة من السياسيين ومسؤولي الحكومة والفعاليات الاقتصادية والاعلامية والثقافية اليابانية وأعضاء السلك الدبلوماسي وأصدقاء المغرب في اليابان إضافة إلى أعضاء من الجالية المغربية.

ورحب السفير سامر أعرور سفير المغرب في طوكيو والسيدة عقيلته بالضيوف وفي مقدمتهم السيدة ميكي يامادا نائبة وزير الخارجية للشؤون البرلمانية، والسيد كينجي كوساكا رئيس جمعية الصداقة البرلمانية اليابانية المغربية. وشارك في الترحيب بالضيوف السيد عبد القادر الجموسي وزير مفوض نائب السفير، والسيد علي جعكيك، مستشار، والسيدة إيمان بادة، مستشارة، والسيدة ثريا لعميري، مستشارة.

وألقى السفير أعرور كلمة أشار في مستهلها إلى مضي 60 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والمغرب والتي تعكس قوتها الروابط الممتازة بين الأسرة الامبراطورية اليابانية والأسرة الملكية في المغرب، معرباً عن التقدير الذي يكنه المغرب للأسرة الإمبراطورية والحكومة اليابانية إضافة إلى المؤسسات اليابانية العامة ولاسيما وزارة الخارجية.

ونوه السفير أعرور إلى توسع وازدهار العلاقات الثنائية في جميع القطاعات، لافتاً إلى إقامة العديد من الفعاليات هذه السنة في مجال التبادلات الرسمية بين المسؤولين والبرامج الثقافية وعلى المستوى الشعبي بمايعزز التفاهم والمشاركة في قيم السلام والتسامح في العالم.

وأشار السفير إلى استضافة المغرب للمنتدى الاقتصادي الياباني العربي الرابع الذي قدم فرصة كبيرة للشركات اليابانية لتعزيز أعمالهم وتنفيذ استثمارات جديدة في المغرب ترفد الأعمال القائمة حالياً للشركات اليابانية التي تعكس قصة نجاح جديرة بالإهتمام.

ونوه السفير إلى أن افتتاح منظمة اليابان للتجارة الخارجية- جيترو- لمكتب تمثيلي لها في الرباط ونشاطات وكالة اليابان للتعاون الدولي جايكا مع وكالات الاستثمار المغربية وترويج مشاريع يابانية في المغرب تمثل مؤشرات قوية على دعم الحكومة اليابانية لترويج الاستثمارات في المغرب الذي تعتبره اليابان أيضا بوابة إلى افريقيا انطلاقاً من موقعه الجغرافي الاستراتيجي الهام.

وأردف السفير المغربي في طوكيو سامر أعرور بأن المغرب، باعتباره دولة رائدة في افريقيا، يؤيد بشكل كامل القمة المقبلة تيكاد 6 وبأن المغرب التي سوف يستضيف قمة المناخ كوب 22 في نوفمبر 2016 يعمل على ترويج الأولويات الأفريقية في هذا المضمار.

وأعرب السفير أعرور عن تقديره للدعم الذي قدمته جمعية الصداقة البرلمانية اليابانية المغربية، وجمعية المغرب اليابان، وجمعيات الصداقة في محافظات غيفو، وأوساكا وهيروشيما.

من جهتها هنأت السيدة ميكي يامادا نائبة وزير الخارجية الياباني المغرب بهذه المناسبة الميمونة وتحقيق التنمية المستدامة تحت قيادة الملك محمد السادس، مؤكدة أن المزيد من الشركات اليابانية دخلت إلى السوق المغربية بما يؤكد تطور العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وتحدث النائب كينجي كوساكا مشيراً إلى أن اليابان تهدف إلى تطوير وتعميق علاقات الصداقة والتعاون الثنائية.

وفي حفل الاستقبال استمتع الضيوف بتذوق الأطباق الشعبية المغربية إضافة إلى الحلويات والشاي، وعزفت فرقة يابانية النشيد الوطني المغربي والياباني وبعض الأغاني المغربية. كما عرض فنان ياباني أواني زجاجية مصنوعة من رمال الصحراء في المغرب.

بان اورينت نيوز


اليابان والدول العربية