مجلس السفراء العرب في طوكيو يدين قتل الرهينة الياباني ويطالب بتحرير الصحفي

طوكيو- الثلاثاء 27 يناير 2015 /بان اورينت نيوز/

أصدر مجلس السفراء العرب في طوكيو البيان التالي عن خطف زمرة داعش التي تسمي نفسها "الدولة الإسلامية" لمواطنين يابانيين وقتل أحدهما:

يعرب مجلس السفراء العرب لدى اليابان عن ادانته واستهجانه الكامل لما تردد حول جريمة القتل الوحشية التي ارتكبها ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية في بلاد الرافدين بقتل أحد الرهينتين اليابانيتين المحتجزين لديه.

ويستغرب المجلس أن مثل هذا الفعل البربري يرتكب تنطعاً باسم الدين الاسلامي ومبادئه السامية التي تحرم قتل النفس والفساد في الارض وتنادي بحماية الأسير والمستجير والمستأمن. فضلاً عن أن هذا الفعل المشين يتنافى مع أبسط القواعد الإنسانية والأخلاقية.

كما يستغرب المجلس أن هذا الجرم الفظ قد ارتكب ضد أحد أفراد الشعب الياباني الصديق الذي طالما تبادل المواقف الإنسانية النبيلة والكريمة مع العديد من الشعوب العربية والإسلامية.

و يتمنى المجلس و يدعو من اجل اطلاق الأسير الرهينة كينجي غوتو و عودته لاسرته و وطنه سالماً في اقرب وقت.

ويقف مجلس السفراء العرب بقوة مع الدعوة إلى تكثيف الجهود المبذولة لمكافحة كل أشكال الارهاب التي تهدد السلم والأمن الدوليين. كما ينادي المجلس بسرعة التوصل إلى حلول عادلة للقضايا الإقليمية والدولية وعلى رأسها الصراع العربي الاسرائيلي والتي كثيراً ما تستخدم ذريعة للإرهاب والتطرف والتعصب المذهبي (الايديولوجي).

ويود مجلس السفراء العرب لدى اليابان أن يقدم خالص التعازي لشعب وحكومة اليابان ولأسرة الفقيد (يوكاوا هارونا) مؤكداً تضامنه التام معهم.

الصورة: صورة من الأرشيف لرئيس الوزراء الياباني مع أعضاء مجلس السفراء العرب في مناسبة اليوم العربي في طوكيو عام 2013.

بان اورينت نيوز


اليابان والدول العربية