ترويج منتجات زيت آرغان المغرب في اليابان

جهود سنوات من البحث الميداني تكللت بالنجاح: السفير المغربي عرور

بقلم: ماياكو شيباتا

طوكيو – الجمعة 18 يوليو 2014 /بان اورينت نيوز/

دخلت منتجات زيوت أرغان المغربية، التي تطورها شركة بودي شوب body shop الانكليزية العالمية لمستحضرات التجميل، السوق اليابانية من خلال مشروع مشترك جرى الإعلان عنه يوم 16 يوليو في طوكيو بمشاركة ممثلي الشركات المعنية وسفير المملكة المغربية في اليابان الدكتور سمير عرور.

ويستخرج زيت الأرغان من توت شجر الأرغان الذي ينمو في الأصل في جبال الأطلس جنوب غرب المغرب. وقد استخدم هذا الزيت على مدى القرون للعناية بالبشرة والشعر أو لاستخدامات غذائية.

وخلال حفل للإعلان عن تدشين منتجات أرغان المغربية في اليابان، قال السفير الدكتور عرعور في كلمة افتتاحية، "المغرب بلد عريق تاريخيًا وغني بالموارد الطبيعية، وزيت الأرغان مستخدم على مدن قرون عدة لأغراض جمالية وغذائية. ومؤخرًا، تطورت عملية الإنتاج وأصبحت مصدرًا ممتازًا لتحقيق الدخل وخاصة لمجتمع المرأة المنظم على مستوى شركات فضلاً عن تفعيل دور المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا."

وأشار السفير عرور إلى ترحيب المجتمع المغربي بإطلاق منتجات زيت الأرغان في اليابان وبأن هذا الإنجاز تحقق بعد جهود استمرت سنوات وخلالها قامت شركات ومؤسسات يابانية معنية بدراسة المشروع ميدانياً.

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي في شركة بودي شوب جابان السيد تاكيشي فوكوموتو بأن الأعمال تدار بالتعاون مع تعاونيات تاراغان وهي منظمة تديرها نساء مغربيات يسعين إلى تفعيل دور المرأة المغربية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، واصفًاً هذه الشراكة التجارية بالعادلة. وقال فوكوموتو بإن إطلاق المنتجات المغربية يعتمد نموذج عمل ينشد أيضاً تحقيق المساهمة الاجتماعية في المغرب. وأضاف المدير قائلاً "إن مجتمع التجارة العادلة (وهو برنامج تجاري عادل وفريد لبودي شوب) طريقة عمل رائعة للعمال المحليين وللسوق لتقاسم القيمة من خلال اسلوب مستدام. نرحب بتدشين بودي شوب لأعمال التجارة العادلة في المغرب".

وتنتج أرغان سلسلة من مستحضرات زيت الحمام والعناية بالجسم تخطط لإطلاقها في السوق اليابانية في شهر أكتوبر المقبل.

الصورة: الدكتور سمير عرور سفير المغرب في اليابان يشرح منتجات زيت أرغان

بان اورينت نيوز


أعمال واقتصاد