سفارة المغرب في طوكيو تقيم حفل استقبال بمناسبة عيد العرش

طوكيو- السبت 1 أغسطس 2015 / بان اورينت نيوز/

أقامت سفارة المملكة المغربية في طوكيو حفل استقبال مساء الخميس (30 يوليو) بمناسبة عيد العرش والذكرى السادسة عشر لاعتلاء الملك محمد السادس العرش حضره حشد من كبار السياسيين ومسؤولي الحكومة والفعاليات الاقتصادية والاعلامية والثقافية اليابانية وأعضاء السلك الدبلوماسي وأصدقاء المغرب في اليابان إضافة إلى أعضاء من الجالية المغربية.

ورحب السفير سمير عرور سفير المغرب في طوكيو والسيدة عقيلته وأعضاء السفارة بالضيوف الذين تقدمهم السيد ياسوهيدي ناكاياما، وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني، والسيد كينجي كوساكا رئيس جمعية الصداقة البرلمانية اليابانية المغربية.

وألقى السفير سمير عرور كلمة أشار في مستهلها إلى مضي 60 عاماً تقريباً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والمغرب والتي تعكس قوتها الروابط الممتازة بين الأسرة الامبراطورية اليابانية والأسرة الملكية في المغرب، إضافة إلى توسع وازدهار العلاقات في جميع القطاعات، لافتاً إلى أن هذه السنة تحديداً كانت مثمرة متمثلة بتبادل الزيارات الحكومية للعديد من كبار المسؤولين، وأعرب عن أمله بتعزيزها وخاصة من خلال عقد المنتدى الاقتصادي الياباني العربي في المغرب والذي سيكون فرصة كبيرة للشركات اليابانية لتعزيز أعمالهم والاستثمار في المغرب.

ونوه السفير إلى التقدم في النشاطات التجارية الثنائية، إضافة للسياسية والإقتصادية، مشيراً إلى أن منظمة اليابان للتجارة الخارجية- جيترو- قد افتتحت مكتباً تمثيلياً لها في الرباط في ديسمبر 2014 حيث تساهم في ترويج الاستثمارات اليابانية في المغرب بمايعكس الاهتمام والدعم من الحكومة اليابانية في هذا المضمار إدراكاً منها لبيئة الأعمال البناءة والموقع الجغرافي الاستراتيجي في المغرب.

وأردف السفير المغربي في طوكيو سمير عرور بأن التبادلات بين المؤسسات الأكاديمية بين البلدين شهدت أيضاً توسعاً جنباً إلى جنب مع ازدياد عدد السياح اليابانيين إلى المغرب، معرباً في ختام كلمته عن أمله باستمرار تطور الروابط الثنائية ولاسيما مع الدعم الذي تمنحه جمعية الصداقة البرلمانية، وجمعيات الصداقة في محافظات غيفو وأوساكا وهيروشيما.

من جهته قال ياسوهيدي ناكاياما وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني في كلمة تهنئة بهذه المناسبة أن المغرب حقق التنمية المستدامة تحت قيادة الملك محمد السادس بالرغم من عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ الربيع العربي. وأضاف ان المزيد والمزيد من الشركات اليابانية دخلت إلى السوق المغربية بما يؤكد تطور العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وتحدث النائب كينجي كوساكا مشيراً إلى أن العام المقبل سوف يوسم الذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والمغرب، وبأن اليابان تهدف إلى تطوير وتعميق علاقات الصداقة والتعاون الثنائية".

وفي حفل الاستقبال استمتع الضيوف بتذوق الأطباق الشعبية المغربية إضافة إلى الحلويات والشاي، وعزفت فرقة يابانية النشيد الوطني المغربي والياباني وبعض الأغاني المغربية. كما عرض فنان ياباني أواني زجاجية مصنوعة من رمال الصحراء في المغرب.

الصورة/ السفير المغربي سمير عرور مع نواب من الأحزاب اليابانية حضروا الحفل


اليابان والدول العربية