كوفيد-19 “مجرد كذبة`` ولا داعي للكمامات: نشطاء في طوكيو

طوكيو- السبت 10 تموز 2021/بان اورينت نيوز/
ندد نشطاء يابانيون احتشدو في إحدى ساحات طوكيو بسياسة الحكومة والمدارس لفرض ارتداء الكمامات وادعوا أن كوفيد-19 "مجرد كذبة".

وتحت أشعة شمس الظهيرة في ساحة شيبويا المزدحمة وسط طوكيو، تجمّع العديد من النشطاء الذين أخذوا الميكروفون بالتناوب لتشجيع المارة على خلع الكمامات واتهموا شركات التلقيح بتحويل البشر إلى أو فئران تجارب.

وقالت إحدى المغنيات بصوت عالٍ قبل أن أداء أغنية تتماشى مع نظريتها إن "لقاح كورونا هو أول لقاح معدّل وراثياً للبشرية. اللقاحات تغير جسمك وراثياً". كما زعمت أن العديد من الأطفال لقوا حتفهم من ضربة الشمس بسبب الكمامات. و"لإنقاذ حياة الأطفال، يمكن للبالغين فقط خلع كماماتهم أولاً. تأكدوا أن لديكم الشجاعة لذلك لأن الكمامات لا تحميكم".

واتهمت ومتحدثون وسائل الإعلام في اليابان والعالم "بعدم نقل الحقيقة" بينما رفع أحد النشطاء لافتة كتب عليها "فيروس الإعلام"

ووفقاً لبيانات وزارة الصحة اليابانية التي عرضها النشطاء، بلغت وفيات ما بعد التطعيم في اليابان 556 شخصاً. كما عاني من آثار اللقاح 16182 شخصاً، بينهم العديد من الحالات الحرجة.

وهاجمت ناشطة الكمامات ومن يروجون لها، قائلة "لقد أجبرونا على ارتدائها". وفي رأيها "سوف يموت الناس في المستقبل وهم يرتدون كمامات". وطالبت مئات الأشخاص، معظمهم من الشباب، الذين يمرون في الساحة كل دقيقة، بخلع الكمامات وممارسة الرياضة. وقالت "أرجوا أن تدركوا أن ارتداء الكمامة تحت مزاعم الوقاية من فيروس كورونا ليس له أساس". كما اتهمت المدارس "بتجاهل الأطفال الذين يموتون وهم يرتدون كمامات".

وفي اليابان، أصيب 702 شخصاً تقل أعمارهم عن 20 عاماً، بما في ذلك 284 شخصاً دون سن العاشرة و418 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاماً، وهو أقل بكثير من عدد الاصابات التي التي بلغت 2600 لفئة العشرينيات والخمسينيات من العمر على التوالي. واتهمت المتحدثة، التي يبدو أنها ممرضة، الحكومة اليابانية بنشر الشائعات والتخويف من كورونا بإعلان حالة الطوارئ.

وقال ناشط يحمل لافتة كتب عليها (كوفيد-19 كذبة) متحدثاً عما يبدو نظرية مؤامرة، "هل تعرفون حدث 201؟ هل شاهدتم الفيديو؟
قيل أن كورونا حدث بالفعل في 18 أكتوبر 2019. قبل ستة أسابيع من تفشي المرض في ووهان. والشيء نفسه ينطبق على أحداث سبتمبر 2011. قضية كوفيد-19 هذه معروفة منذ فترة طويلة".

والحدث 201 (Event 201) عبارة عن تمرين وبائي منضدي (عقد في نيويورك في 18 أكتوبر 2019) لمدة 3.5 ساعة (في مركز جونز هوبكينز للأمن الصحي) يحاكي سلسلة من المناقشات الدرامية المبنية على سيناريوهات لمواجهة معضلات معقدة واقعية مرتبطة بالاستجابة لوباء كورونا افتراضي ولكن معقول علمياً. (بان اورينت نيوز)



صحة