الصين متمسكة بجيش أقوى وعلاقات قوية مع اليابان

السفير الصيني تشينغ يونغهوا

طوكيو - الجمعة 27 يوليو 2018 / بان اورينت نيوز/

أكد السفير الصيني لدى اليابان، تشينغ يونغهوا، على أهمية العلاقات القوية بين الصين واليابان، وعلى تعزيز قوة الجيش الصيني، في حفل استقبال في طوكيو في 26 يوليو في الذكرى السنوية لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني.

وقال تشينغ، الذي أشار أن العام الماضي صادف الذكرى السنوية 45 لتطبيع العلاقات بين الصيني واليابان، إن "الصين واليابان جارتان تجمع بينهما علاقات مصيرية". وأضاف إن "تطوير والحفاظ على علاقة متبادلة سليمة ومستقرة على المدى الطويل" يصب في مصلحة شعبي البلدين. وبينما أكد تشينغ التزام الصين بالسلام العالمي وتعزيز الثقة المتبادلة مع اليابان، قال أيضاً إن الصين متمسكة بتحديث وتعزيز جيشيها، "وسوف نجعل من مهمتنا رؤية تحديث قدراتنا الدفاعاية الوطنية وقواتنا مكتملة بشكل أساسي بحلول عام 2035"، مضيفاً أن امتلاك الصين جيشاً أقوى أمر يتماشى مع مكانة الصين الدولية.

وحضر حفل الاستقبال ملحقون عسكريون من مختلف السفارات في اليابان، إضافة إلى نائب وزير الدفاع الياباني، كاتاشي تويوتا.

اللواء شو شينخوا

وفي الحفل، تحدث أيضاً اللواء شو شينخوا، الملحق العسكري الصيني، الذي قال إنه تم وضع الأساس لتعزيز قدرات الصين العسكرية من قبل الرئيس شي جين بينغ في المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني عام 2017، عندما تم التعديل الشهير لميثاق الحزب ليتضمن الفكر السياسي للرئيس شي. وذكر شو أيضاً أن الصين تخطط لتعزيز التبادلات مع جيوش الدول الأخرى، وأن الصين تدعم وتشارك بقوة في جهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وفيما يتعلق باليابان، قال شو إن "الصين واليابان جارتان هامّتان" وإنه سعيد لعودة التبادلات الدفاعية بين البلدين. فقد تم بعد عشر سنوات من المفاوضات إطلاق آلية اتصال في مايو بين الصين واليابان تهدف إلى تجنب الصدامات العرضية في البحر والجو. ودعت هذه الآلية إلى عقد اجتماعات في نهاية العام بين الجانبين على مستوى الخبراء والمدارء العامين. وإضافة إلى ذلك، قال شو إن الصين سوف تستقبل وفداً من قوات الدفاع اليابانية في سبتمبر، بعد زيارة مماثلة قام بها وفد صيني إلى اليابان في إبريل. وقال شو "في المستقبل القريب، نتطلع بصدق إلى العمل بشكل وثيق مع زملائنا اليابانيين بروح استخلاص الدروس من التاريخ ومواجهة المستقبل".
بان اورينت نيوز



جيوش ودفاع وارهاب