سفارة دولة الكويت في اليابان تحتفل بالعيد الوطني

طوكيو – الاثنين 23 فبراير 2018

/بان اورينت نيوز/

احتفلت سفارة دولة الكويت في طوكيو بالعيد الوطني في حفل استقبال في فندق بالاس بجوار القصر الامبراطوري في طوكيو مساء يوم الجمعة 23 فبراير. وكان السيد السفير عبد الرحمن العتيبي مع أعضاء السفارة على رأس مستقبلي ضيوف الحفل من السياسيين والنواب ومسؤولي الحكومة والوزارات والشركات والمؤسسات الاقتصادية اليابانية إضافة إلى شخصيات من مراكز الأبحاث والأكاديميين والإعلاميين والدوائر الثقافية اليابانية حيث قدموا التهنئة إلى السفير وأعضاء السفارة بهذه المناسبة.

كما حضر الحفل أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والدولي والجاليات العربية والإسلامية في اليابان إلى جانب الطلبة الكويتيين في الجامعات اليابانية.

وكان في مقدمة الحضور حاكمة طوكيو السيدة يوريكو كويكي والسيد مانابو هوري، نائب وزير الخارجية الياباني للشؤون البرلمانية.

وبعد عزف النشيدين الكويتي والياباني، رحب السفير عبد الرحمن العتيبي بالضيوف معرباً “عن التقدير والإمتنان لتلبيتهم الدعوة بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين للإستقلال، ونقل تحيات القيادة السياسية والشعب الكويتي والحكومة الكويتية لجلالة الإمبراطور أكيهيتو وجلالة الإمبراطورة ميتشيكو، والتمنيات لجلالتيهما والأسرة الإمبراطورية بالصحة والسعادة وللشعب الياباني الصديق والحكومة اليابانية بالتقدم والإزدهار".

وتابع العتيبي قائلاً، "تتزامن المناسبة مع تولي دولة الكويت رئاسة مجلس الأمن الدولي بعضويتها غير الدائمة بنفس أولويات سياستها الخارجية الوقائية وإيلائها الأهمية القصوى لكافة القضايا الدولية خاصةً المتعلقة بنزع السلاح وعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل وضمان الإٍستخدام السلمي للطاقة الذرية".

وأردف السفير العتيبي، "ترحب الكويت بالمقترحات والخطط التي قدمها الأمين العام لإعادة هيكلة الأمانة العامة بهدف تعزيز فعاليتها وكفاءتها لضمان اتساق أنشطتها وتعزيز حفظ السلام والأمن الدوليين ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتدعو إلى ضرورة إصلاح مجلس الأمن وتعزز مصداقيته وشرعيته."

وأكد سعادته على متانة العلاقات مع اليابان بوصفها "علاقات تاريخية ومتطورة على جميع الأصعدة لافتًا إلى تتطابق وجهات نظر البلدين حول العديد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حيال التحديات القائمة والسبل الى إيجاد فرص لنزع فتيل التوتر الإقليمي والدولي الذي يؤثر على السلم الدولي ومصالح الشعوب والمجتمعات."

وأضاف السفير العتيبي "العلاقات الثنائية بين الكويت واليابان مؤطرة بمجموعة من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تغطي المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية والعلمية" لافتاً الى التعاون البيئي بين الكويت واليابان حيث وقّع البلدان اتفاقية في مجال معالجة النفايات البلدية الصلبة عام 2016، واتفاقية تعاون في مجال الكهرباء والماء لتوسيع الشبكات الكهربائية بالإشارة إلى هدف تطوير البحث العلمي وتعزيز التفاهم والتعاون الفني في مجال تكرير النفط."

وأضاف السفير العتيبي " تجاوز التعاون الإطار التقليدي في مجال الطاقة حيث تعد اليابان رابع شريك تجاري لدولة الكويت إلى جانب التعاون في المجال العسكري والذي بدأ فعلياً في أعقاب حرب تحرير الكويت عام 1991." وبالعودة إلى الماضي، تابع سعادة السفير قائلاً "كان للشركات اليابانية اليد الطولى في تنفيذ مشاريع البنى التحتية والمشاريع التنموية الكبرى منذ السبعينات والثمانينات من القرن الماضي. وتساهم حالياً بعض الشركات اليابانية في تنفيذ مشاريع استراتيجية عملاقة مثل مشروع الوقود البيئي ومشروع محطة الزور الأولى بالإشتراك مع تحالف عالمي." واختتم سعادة السفير خطابه بالإشارة إلى إسهامات الكويت واليابان الفاعلة في القضايا الإنسانية في العالم ودعم الشعوب والدول المحتاجة ومحاربة الإرهاب والتطرف مؤكدًا على مدى تفاعل البلدين مع جميع الدول واتخاذ المواقف الواضحة في جميع القضايا والتحديات في ضوء احترام القانون الدولي الإتفاقيات والمعاهدات الدولية.

ثم تحدثت السيد مانابو هوري، النائب البرلماني لوزير خارجية اليابان مستهلاً بتهنئة دولة الكويت حكومة وشعباً بهذه المناسبة الميمونة و مؤكدا على أن اليابان ترتبط بعلاقات صداقة متينة مع الكويت على مدى نصف قرن من الزمن، وبأنها في السنوات الأخيرة أصبحت أكثر متانة وقوة وتسير نحو شراكة شمولية في المجالات الاقتصادية والثقافية وغيرها، ولاسيما في أعقاب الزيارات المتبادلة بين قادة البلدين والتبادلات على مستوى كبار المسؤولين والأفراد. وأعرب المسؤول الياباني نيابة عن الشعب الياباني عن الامتنان الكبير للمساعدات التي قدمتها الكويت في أعقاب زلزال توهوكو عام 2011.

ونوه نائب وزير الخارجية اليابانية إلى "زيارة وزير الخارجية تارو كونو في سبتمبر الفائت إلى الكويت واجتماعه بوزير الخارجية الكويتي في ضوء اعتبار اليابان الكويت شريكًا مقربًا لسنوات عدة" مشيرًا إلى "تشارك البلدين ذات الرغبة في تعزيز العلاقات الثنائية." كما أعلن نائب وزير الخارجية "أن حكومة اليابان سوف تبذل كل الجهود لتطوير العلاقات بين اليابان والكويت" معربًا عن رغبته بزيارة دولة الكويت في الوقت المناسب بغية توطيد التفاهم والتعاون المتبادل بين البلدين.". وختم المسؤول الياباني بأن حكومة اليابان سوف تبذل الجهود لتطوير الروابط الثنائية مع الكويت وقدم خالص التهاني للنجاح والازدهار المتواصل الذي تحققه الكويت وحكومة وشعبًا.

وعُرضت في حفل الاستقبال مشاهد على شاشة كبيرة تمثل أهم الإنجازات في الكويت ومعالم التطور في الدولة، كما قدمت المأكولات الشعبية والحلويات الكويتية والعربية، وبعض القطع الفنية التراثية الكويتية. كما نشرت بعض الصحف اليابانية واسعة الإنتشار صفحات خاصة بهذه المناسبة.

بان اورينت نيوز


اليابان والدول العربية