سفارة المملكة العربية السعودية في طوكيو تحتفل باليوم الوطني 87

البراك يستقبل وزير الخارجية كونو

طوكيو- الإثنين 25 سبتمبر 2017 / بان اورينت نيوز/

احتفلت سفارة المملكة العربية السعودية في طوكيو اليوم الإثنين باليوم الوطني السابع والثمانين حيث أقام سعادة السفير أحمد بن يونس البراك حفل استقبال في فندق بالاس حضره عدد من كبار الشخصيات اليابانية من وكالة القصر الإمبراطوري والمؤسسات النيابية والسياسية والحكومية ومدراء الشركات والإعلاميون اليابانيون إضافة لشخصيات أكاديمية وثقافية وإجتماعية، وعدد من أعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدين في اليابان والجاليات الإسلامية والعربية. 



ورحب سعادة السفير أحمد بن يونس البراك وأعضاء السفارة بالضيوف وفي مقدمتهم وزير الخارجية تارو كونو، معرباً عن مشاعر الاعتزاز بعلاقات الصداقة والتعاون القوية القائمة بين المملكة واليابان، والتقدير لكل أصدقاء المملكة الذين يساهمون في تعزيز وتطوير روابط البلدين الصديقين ولاسيما المسؤولين المعنيين في وزارتي الخارجية والإقتصاد التجارة والصناعة وأعضاء الرابطة البرلمانية اليابانية للصداقة السعودية اليابانية، وجمعية الصداقة اليابانية السعودية والهيئات الإسلامية.

وأضاف سعادته في تصريح خاص إلى بان اورينت نيوز بأن مسيرة التنمية والإزدهار في المملكة مستمرة، معرباً عن أمله "بالمزيد من التعاون والتنسيق مع شركائنا الإستراتيجيين في اليابان في جهود بناء شراكة استراتيجية لأجل خير البلدين والشعبين الصديقين".

وتضمن الحضور أعضاء من الجالية السعودية في طوكيو وفي مقدمتهم مسؤولي الملحقية الثقافية والتجارية والمعهد العربي الإسلامي، كما حضر طلاب سعوديون يدرسون في الجامعات اليابانية، وموظفون سعوديون في كبرى الشركات اليابانية والسعودية.

وأعرب مسؤول من وزارة الخارجية اليابانية في تصريح خاص إلى بان اورينت نيوز، "اود تهنئة المملكة العربية السعودية بيومها الوطني. المملكة دولة مهمة جداً لليابان ليس فقط لتأمين الموارد الطبيعية ثل الغاز والنفط بل لدينا روابط قوية في مجالات مثل الثقافة والرياضة والسياسة والصناعة والتكنولوجيا. ونعمل على تعزيز علاقات متعددة الروابط."

وفي حفل الإستقبال جرى عرض صور من معالم النهضة التي شهدتها المملكة العربية السعودية على شتى المستويات، إضافة إلى خيمة جرى فيها تقديم القهوة العربية. كما وزعت السفارة والملحقيات على الضيوف كتيبات ونشرات ومؤلفات وصور تمثل أهم المواقع الدينية الإسلامية والثقافية والأثرية في سائر أنحاء المملكة.

وفي حفل الإستقبال جرى عرض صور من معالم النهضة التي شهدتها المملكة العربية السعودية على شتى المستويات، إضافة إلى خيمة جرى فيها تقديم القهوة العربية. كما وزعت السفارة والملحقيات على الضيوف كتيبات ونشرات ومؤلفات وصور تمثل أهم المواقع الدينية الإسلامية والثقافية والأثرية في سائر أنحاء المملكة.


اليابان والدول العربية