أسهم طوكيو مرشحة للإنخفاض هذا الأسبوع بسبب التوترات الجيوسياسية

طوكيو- الأحد 16 أبريل 2017 / بان اورينت نيوز/
بقلم: منال مظفر

توقع محللون في طوكيو تراجع أسهم طوكيو هذا الأسبوع متأثرةً بتزايد التوترات الجيوسياسية وتراشق التصريحات العسكرية في شرق آسيا إضافة إلى مؤشرات أن الولايات المتحدة تحذر من الدولار القوي. وقالوا إذا لم تتفاقم المواجهة والمخاطر الجيوسياسة المتعلقة بسوريا وأفغانستان وكوريا الشمالية فمن المرجح أن يتحرك مؤشر نيكاي التكنولوجي مابين 18 ألف و 18700 ين.

وكان المؤشر الياباني تراجع عند إغلاق الأسبوع الماضي يوم الجمعة 329 نقطة أو 1.76% إلى 18,335.63 ين متأثراً بشكل رئيس بارتفاع قيمة الين على خلفية ازدياد المخاطر الجيوسياسية وخاصة مايتعلق بشبه الجزيرة الكورية التي يتوقع المحللون استمرار هيمنتها على مزاج السوق لبعض الوقت بما يجعل التجار أقل اهتماماً بالشراء إلى حين استقرار الوضع الدولي.

وتستضيف طوكيو يوم الثلاثاء الإجتماع الأول للحوار الاقتصادي الياباني الأميركي بين نائب رئيس الوزراء الياباني تارو اسو ونائب الرئيس الأمريكي مايك بينس حيث من المرتقب بحث الشؤون التجارية بالدرجة الأولى وخاصة خطة اليابان لقيادة مفاوضات جديدة لاتفاقية التجارة عبر المحيط الهادي (تي بي بي) حتى بدون الولايات المتحدة التي انسحبت منها. ومن المؤكد أن تعطي تصريحات بينس زخماً إلى عمليات بيع أو شراء قوية إذا كان توجه الإدارة الأمريكية مواصلة المواجهات أو الإعتراض على التحرك الياباني، وهذا يجعل من المستبعد تخطي مؤشر نيكاي حد 19 ألف ين الحساس نفسياً.

والمزاج المهيمن على السوق هو الترقب والإنتظار بحيث ليس من المحتمل حصول عمليات بيع كبيرة بل مجرد تعديل لمواقع التجار.

وعلى صعيد العملات، بقيت العملة اليابانيةً مستقرة على عتبة 109 ين أمام الدولار الأمريكي، لكن تراجع اليورو مقابل الين خلال الأسبوع إلى 115.72 ين، وهو أدنى مستوياته منذ نوفمبر الماضي، مع توقعات باستمرار انزلاقه في الأسبوع المقبل، إذا بقيت الأجواء الأوروبية ملبدة، حسب المحللين.

منال مظفر: محررة الأسواق في بان اورينت نيوز

حقوق النشر محفوظة


أعمال واقتصاد