قالوا للفاتح

شركات التصنيع العالمية تتطلع إلى إنشاء مركز تصدير في المغرب

طوكيو – الثلاثاء 24 مايو 2016 / بان اورينت نيوز/

تتوسع شركات التصنيع اليابانية والعالمية في المغرب على نحو متزايد بإنشاء مركز مبيعات في ذلك البلد الذي يمكن أن تكون مدنه الساحلية ذات المواقع الاستراتيجية مراكز تصدير مريحة، حسب دراسة نشرتها مؤسسة نيكاي في طوكيو نوهت إلى عوامل الجذب المشجعة التي تتمثل بالاستقرار السياسي في المملكة بعيداً عن الاضطرابات في بعض الدول المجاورة.

وذكرت الدراسة بأن شركة كانساي اليابانية لمواد الطلاء أعلنت في إبريل عن خطط لبناء معمل لطلاء السيارات في ضواحي طنجة، التي تقع على الجانب الآخر من مضيق جبل طارق قبالة إسبانيا، وبأنه لدى شركات صناعة السيارات الفرنسية رينو وبيجو ستروين مصانع هناك، كما هو حال شركات السيارات اليابانية، بما في ذلك شركة يازاكي لصناعة قطع الغيار وشركة سوميتومو لأنظمة التوصيلات الكهربائية.

ولدى المغرب اتفاقات تجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي ودول أفريقية. وبهدف أن يصبح مركزاً تجاريا في المنطقة، شيد أكبر ميناء للبضائع في القارة في مدينة طنجة، إضافة إلى العمل على رفع مستوى شبكة النقل المحلية. ويجري حالياً إنشاء خط قطار عالي السرعة بين طنجة والدار البيضاء، أكبر مدن البلاد.

وفي المنتدى الاقتصادي العربي الياباني الذي عُقد في الدار البيضاء في أوائل مايو، قال وزير التجارة الياباني موتو هاياشي إن البلدين اتفقا على "تسريع المفاوضات لإبرام معاهدة استثمار ثنائية". وكجزء من هذا الجهد، تم توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون المستقبلي بين منظمة التجارة الخارجية اليابانية ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المغربية.

وأشارت الدراسة اليابانية إلى فرص واعدة حيث يعمل المغرب على زيادة قدرته على توليد الطاقة. ويراهن المغرب، الذي يفتقر إلى موارد النفط والغاز الطبيعي، بشكل كبير على مصادر الطاقة المتجددة، ويسعى إلى رفع حصتها في مزيج طاقة البلاد إلى 52% بحلول عام 2030. وفي المنتدى، وقعت شركة سوميتومو للصناعات الكهربائية اليابانية والوكالة المغربية للطاقة الشمسية عقداً لبناء محطة طاقة شمسية باستطاعة توليد واحد ميغاواط في مدينة ورزازات. وسوف تستخدم المنشأة أنظمة فولطية ومكثفات ذات مواصفات العالية تستخدم خلايا مصنوعة من أشباه الموصلات المركبة لتحقيق كفاءة تحويل كهربائية تصل إلى ضعف كفاءة خلايا السيليكون الشمسية التقليدية. ويتتبع النظام تلقائياً حركة الشمس لالتقاط أقصى ما يمكن من أشعة الشمس. وقال جونجي إيتو، مدير إداري في شركة سوميتومو إلكتريك، إن الشركة تدرس تصدير معدات الطاقة الشمسية من المغرب.

الصورة/ المشاركون في المنتدى- صورة من الانترنيت

بان اورينت نيوز


أعمال واقتصاد