مجلس السفراء العربي بطوكيو يدين جريمة القتل النكراء ضد الصحفي كينجي غوتو

طوكيو- الأحد 1 فبراير 2015 /بان اورينت نيوز/

أصدر مجلس السفراء العرب المعتمدين في اليابان بياناً يدين فيه" بأشد العبارات الممكنة جريمة القتل الخسيسة والمشينة المرتكبة" ضد الصحفي الياباني كينجي غوتو من قبل ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" المزعومة.

وتقدم المجلس بصادق تعازيه وتضامنه مع عائلة السيد غوتو وأحبائه ومعارفه. وأعرب عن تضامن أعضائه الصادق مع اليابان في هذا الظرف المأساوي. وثمن المجلس بكثير من التقدير رد الفعل الياباني الذي وصفه "بالرصين والمتزن" تجاه هذه المسألة.

كما وشارك المجلس جل دول منطقة الشرق الأوسط في تقديرها وتثمينها للدعم الذي قدمته اليابان خلال العقود الأخيرة لقضايا ومشروعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة من خلال دعمها الإنساني السخي.

وفي نهاية البيان جدد المجلس التأكيد على تصميم جميع الدول الأعضاء بالجامعة العربية على العمل جنبا الى جنب مع اليابان لتعزيز قيم التسامح والسلام والتعايش التي تدعو لها مبادئ الإسلامي النقي السمحاء.

وقد اجتمع وفد السفراء العرب لدى اليابان مع وزير الخارجية فوميو كيشيدا في مقر وزارة الخارجية بطوكيو مساء الأحد حيث جرى تسليم نسخة من البيان له والتعبير عن تعاطف السفراء مع اليابان والتأكيد على علاقات الود والصداقة والتعاون التي تربطها تاريخياً بالدول العربية والإسلامية.

وحضر الإجتماع 15 سفيراً عربياً لدول البحرين، الكويت، جيبوتي، الأردن، قطر، موريتانيا، السودان، مصر، العراق، تونس، المغرب، سلطنة عمان، اليمن وليبيا، حسب بيان من الخارجية.

الصورة: سفير دولة فلسطين في طوكيو السيد وليد صيام يسلم وزير الخارجية السيد فوميو كيشيدا نسخة عن بيان مجلس السفراء العرب. صورة من وزارة الخارجية

بان أورينت نيوز


اليابان والدول العربية