بيان رئيس الوزراء الياباني حول مسألة الرهينتين اليابانيين في سوريا

طوكيو - الأحد 25 يناير 2015 / بان اورينت نيوز

فيما يلي النص الكامل للبيان الصادر عن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بعد نشر صورة على الانترنيت من قبل الزمرة الارهابية التي تسمي نفسها "الدولة الإسلامية" يظهر فيها الرهينة الياباني كينجي غوتو يحمل صورة الرهينة هارونا يوكاوا مقتولاً ، ويدعو (غوتو) لإطلاق سراحه مقابل تحرير سجينة عراقية في الأردن تدعى ساجدة.

وصدر البيان في ساعات الصباح الأولى من اليوم الأحد:

بيان رئيس الوزراء الياباني حول مسألة الرهينتين اليابانيين في سوريا

1- إني أتفانى في اللجوء إلى كل القنوات الدبلوماسية وكل الوسائل المتاحة بإيلاء الأولوية على الحياة الإنسانية. في هذه الأثناء تم نشر صورة عبر الانترنيت يُشتَبَه فيها أن السيد هارونا يوكاوا قد قتل. إن أحزاب اسرته هي بالفعل أشد مما يمكن تصوره، ولذلك فإني لاأجد أي كلمات يمكن أن تعبر عن الوضع الحالي.
إن هذا العمل الارهابي هو جريمة لايمكن غفرانها إطلاقاً. إني أشعر بغضب قوي. إني أدينه وأستنكره بشدة.

2- أطلب مجدداً بقوة عدم تعريض السيد كينجي غوتو للخطر وإطلاق سراحه فوراً. ستبذل الحكومة اليابانية كل مافي وسعها من أجل إطلاق سراح السيد غوتو.

3- إن الحكومة اليابانية تواصل مساهمتها الإيجابية في تحقيق السلام والإستقرار في العالم مع المجتع الدولي ولن تخضع للإرهاب.

الصورة: رئيس الوزراء شينزو آبي يدلي بتصريحاته

بان اورينت نيوز


جيوش ودفاع وارهاب