قالوا للفاتح

الدراج المغامر المصري شريف لطفي ينقل رسالة سلام لليابان

طوكيو- الخميس 14 أغسطس 2014 /بان اورينت نيوز/

صرح السفير هشام الزميتي، سفير مصر في اليابان، بأن المغامر الدراج المصري شريف لطفي قد وضع إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري لضحايا هيروشيما تعبيراً عن صداقة الشعبين المصري والياباني.

وأضاف السفير الزميتي في تصريح خاص إلى وكالة بان اورينت نيوز، بأن شريف لطفي، الذي قاد دراجته البخارية من سفح الأهرامات لمسافة 14 ألف كيلو متر حتى وصل إلى اليابان في رحلة استغرقت شهرين مروراً بأوروبا وآسيا، نقل إلى السيد "ماسودا" مدير متحف هيروشيما الذي يحكي قصة قصف تلك المدينة صباح 6 أغسطس 1945 بالقنبلة الذرية، رسالة سلام إلى هيروشيما واليابان من الشعب المصري.

وتضمنت الرسالة بأن مصر واليابان مصممتان على عدم تكرار ما حدث وتتضامنان من أجل حظر استخدام السلاح النووي تحت أي ظرف من الظروف حتى تعيش شعوب العالم في استقرار ورخاء بعيداً عن أي تهديد باستخدام هذا السلاح البغيض.

وقد أعرب السيد "ماسودا" عن تقدير شعب هيروشيما للجهود المصرية لإقرار السلام وإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

ويقوم الدراج المغامر شريف لطفي بجولة في المدن اليابانية داعياً الشعب الياباني إلى زيارة مصر والإطلاع على كنوزها الأثرية وثقافتها المتنوعة ومعالمها الحضارية العريقة.

الصورة: شريف لطفي في هيروشيما

بان اورينت نيوز


اليابان والدول العربية