الرموش الاصطناعية تسبب مشاكل صحية لليابانيات

طوكيو- الأربعاء 5 سبتمبر 2012 /بان اورينت نيوز/

أدى الاقبال المتزايد على تركيب الرموش الاصطناعية في اليابان إلى زيادة المشاكل الصحية كإصابة العين بأضرار بالغة حسب خبراء في الصحة والتجميل أشاروا بأن اهتمام النساء بكل ما من شأنه إبراز جمالهن يجعلهن عُرضة لمخاطر صحية ناجمة عن بعض الوسائل والمستحضرات التجميلية أو لاستخدامها الخاطئ.

وفيما كشفت الشرطة اليابانية أنها سجلت في النصف الأول من العام الحالي عدة حالات غير مرخصة لتركيب الرموش الاصطناعية بمراكز تجميل في محافظات عديدة قال مسؤولون في المركز الوطني لشؤون المستهلكين إن الاستشارات الصحية المتعلقة بالرموش الاصطناعية، تزداد بشكل مضطرد منذ عام 2007 بالتزامن مع زيادة الصالونات التي تقدم هذه الخدمة.

وقد بلغ إجمالي الاستشارات الصحية الناجمة عن مشاكل ذات صلة منذ عام 2009 نحو 90 حالة سنوياً. وتباينت تلك الحالات بين ألم في العينين واحتقان مزمن وتدهور في حدة البصر إضافة إلى تلف القرنية أو تخدشها.

وكانت سيدة ثلاثينية قد نقلت إلى مستشفى في طوكيو بعد أن شعرت بألم حاد في عينيها حال تركيبها لرموش اصطناعية، تبين بعد تشخيص حالتها أن قرنيتها تعرضت لتلف كامل.

وبحسب مسؤول في جميعة الرمش اليابانية فإن هناك من يدير مراكز تجميلية رغم افتقارهم للمهارات اللازمة "بهدف الاستفادة من انتشار وشعبية الرموش الاصطناعية". فيما أشار مسؤول رفيع في الشرطة اليابانية إلى أن الحالات المسجلة لديهم تمثل غيضاً من فيض.


بان اورينت نيوز


صحة