قالوا للفاتح

كوريا الجنوبية تصنع طائرة مقاتلة بتقنيات أمريكية واسرائيلية

طوكيو- الثلاثاء 24 يناير 2012 /بان اورينت نيوز/

طلبت حكومة كوريا الجنوبية تصنيع 20 طائرة مقاتلة خفيفة من طراز FA-50 مصنعة محلياً، مقابل 30 مليون دولار لكل منهما، إستناداً إلى تقارير محلية نوهت أنه سيتم تجهيز الطائرة بأجهزة إلكترونية كورية جنوبية وأميركية وإسرائيلية.

والطائرة ذات المحرك الواحد والمقعد الواحد ستحل في نهاية المطاف محل أسطول كوريا الجنوبية من المقاتلات القديمة المكون من 150 طائرة مقاتلة من طراز F-5. ولكن أولا، يجب أن تثبت العشرين طائرة الأولى من طراز FA-50 ما الذي يمكن أن تقدمه في الخدمة الفعلية. وسيتم تسليم أول طائرة FA-50 العام القادم، والبقية في السنة التالية، حسب التقارير.

والطائرة FA-50 هي النسخة القتالية للطائرة الكورية الجنوبية T-50 المصممة للتدريب. وقد تم تطوير هذه الطائرة خلال العقد الماضي، بتكلفة بأكثر من ملياري دولار. وتم تنفيذ أول تحليق تجريبي للطائرة تي 50 في عام 2002. والطائرة التي تزن 13 طن هي في الواقع مقاتلة خفيفة، ويمكن أن تطير بسرعة تفوق سرعة الصوت. ومع بعض المعدات المضافة (الرادارات والتحكم في إطلاق النار،) تتحول الطائرة T-50 إلى الطائرة المقاتلة FA-50.

وهذه النسخة مزودة بمدفع آلي عيار 20 مم و4.5 طن من القنابل الذكية والصواريخ. والطائرة T-50 يمكن أن تبقى في الجو حوالي أربع ساعات في كل طلعة جوية ويمكن أن تخدم 8 آلاف ساعة طيران.

وبمبلغ 20 مليون دولار لكل منها، فإن الطائرة T-50 هي واحدة من أكثر طائرات التدريب قدرة على المنافسة في السوق. ويتم شراء حوالي 100-150 من هذه الطائرات في كل عام من قبل القوات الجوية في العالم. ولكنها سوق صعبة، فحتى الآن تم بيع 16 طائرة T-50 لزبون تصدير فقط، لإندونيسيا.

وقد تم إنتاج حوالي 100 طائرة T-50 أو تحت الطلب. وبالإضافة إلى الطائرة FA-50، فهناك مقاتلة بديلة خفيفة (TA-50) التي تبلغ كلفتها 25 مليون دولار لكل منها.

بان أورينت نيوز


جيوش ودفاع وارهاب