قالوا للفاتح

اليابان تستعد لإرسال قوات إلى جنوب السودان

طوكيو -السبت 24 سبتمبر 2011 / بان اورينت نيوز/

تمهيداً لنشر قواتها البرية إلى عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان غادر طوكيو اليوم وفد حكومي إلى تلك المنطقة لدراسة تفاصيل الوضع هناك.

ويضم الوفد 30 مسؤولاً من وزارتي الخارجية والدفاع ومقر مكتب رئيس الوزراء للتعاون الدولي للسلام، فضلا عن عناصر من قوات الدفاع البرية، وسيقوم بجمع معلومات عن الاحتياجات المحلية، والوضع الأمني ​​وطرق إمدادات الغذاء والوقود، في مهمة تستغرق أسبوعاً.

وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا للأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون يوم الأربعاء إن اليابان حريصة على المساهمة في جهود بناء الدولة في جنوب السودان وتدرس إمكانية إرسال مهندسين من القوات البرية إلى هناك استجابة لطلب من الأمم المتحدة.

وبعد اجتماع نودا مع بان، أصدر وزير الدفاع الياباني ياسو إيتشيكاوا أمراً في طوكيو يوم الخميس لقوات الدفاع البرية للتحضير لإرسال عناصرها مع الوفد المذكور.

وفي خطابه أمام الدورة 66 للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة، أعرب رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا عن استعداده لإرسال وحدة من القوات البرية للمشاركة في عمليات حفظ السلام الدولية في جنوب السودان المستقلة حديثا.وقال "اليابان حريصة على تقديم مساهمات إلى بعثة الأمم المتحدة في جمهورية جنوب السودان في المجالات التي تتميز فيها اليابان."

وأوضح "نستعد لإرسال قوات برية إلى مقر البعثة كضباط أركان." وعلاوة على ذلك، قال نودا إن اليابان "مهتمة في إرسال وحدة هندسية من القوات البرية، التي تعرب الأمم المتحدة تجاهها عن "توقعات عالية،" وسوف تطلق دراسة ميدانية ضرورية "في أقرب وقت ممكن."

بان اورينت نيوز


جيوش ودفاع وارهاب