الولايات المتحدة تشتري مراوح طائرات يابانية لصالح القوات الجوية الأفغانية

طوكيو – الإثنين 28 فبراير 2011 /بان أورينت نيوز/

قررت الحكومة اليابانية بيع الولايات المتحدة شفرات مراوح مستعملة في طائرات البحث والإنقاذ التابعة للقوات الجوية اليابانية لاستخدامها من قبل القوات الجوية الأفغانية.

وسمحت الحكومة اليابانية بذلك على خلفية أن المراوح مستخدمة أيضاً في الطيران المدني مثل واي إس 11 (YS-11)، فضلاً عن أنها غير مشمولة بمبادئ اليابان الثلاثة لحظر تصدير الأسلحة – التي يحرم أحدها بشكل صريح تصدير المعدات العسكرية التي تستخدم في مناطق حربية. وعلاوة على ذلك، "فإن هذه الخطوة بتقديم الدعم المباشر للحملة الأمريكية ضد حركة طالبان في أفغانستان تشير إلى الدعم الياباني المتواصل لتحالف اليابان – الولايات المتحدة، حتى بينما ما زال التوتر قائماً بشأن خط نقل قاعدة فوتينما الجوية الأمريكية في محافظة أوكيناوا."

وقد زودت الولايات المتحدة القوات الجوية الأفغانية بعدد من طائرات النقل سبارتان C-27، لنقل الجنود والمعدات، وإخلاء الجرحى. وعلى أية حال، فإن الطائرات قديمة وتوقف إنتاجها، ما أدى إلى نقص في قطع الغيار بما في ذلك شفرات المراوح.

وتستخدم طائرات البحث والإنقاذ US-1A التابعة للقوات الجوية اليابانية نفس الشفرات، ولدى اليابان مخزون من المراوح المستعملة – التي يتم نزعها عن الطائرات اليابانية بعد فترة محدد من الخدمة. ويبدو أن الولايات المتحدة طلبت نقل هذا المخزون من المراوح المستعملة.

الصورة: طائرة من نوع واي إس-11

بان أورينت نيوز


جيوش ودفاع وارهاب