قالوا للفاتح

أسطول هجومي تقوده حاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسون وصل مياه اليابان وكورية

طوكيو– الأحد 9 يناير 2010 / بان أورينت نيوز/

وصلت "المجموعة الهجومية الأولى" التي تقودها حاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسون إلى المياه حول اليابان في قطاع عمليات الأسطول السابع لإجراء تدريبات مشتركة قريباً مع سفن القوات البحرية اليابانية، حسب معلومات من البحرية الأمريكية ومصادر يابانية.

وكانت الحاملة فينسون، التي تعمل بالطاقة النووية وتتمركز في كاليفورنيا، قد غادرت قاعدتها في نهاية ديسمبر الماضي وتوجهت مع مدمرات وسفن مراقبة ولوجستية إلى المنطقة حيث ستجري مناورات مع المدمرات اليابانية في بحر الصين الشرقي غرب جزيرة كيوشو أقصى جنوب غرب اليابان بحلول يوم الاثنين. ومتوقع ان تشمل المناورات تدريبات على الاتصالات وإقلاع وهبوط مروحيات من كل جانب على سفن الجانب الآخر.

وبعد المناورات، سترسو كارل فينسون في بوسان، كوريا الجنوبية، فيما سترسو السفن الأخرى في ميناء تشينهاي يوم الثلاثاء.

وذكر قائد المجموعة الأدميرال صمويل بيريز بأن كارل فينسون تنتشر وفق برنامجها الإعتيادي إلى غربي الباسيفيك وزيارة الموانئ في المنطقة بمايساعد على تعزيز التبادلات بين الحلفاء ويسمح لطواقم السفن بزيارة الموانئ وتعزيز العلاقات الإجتماعية مع السكان. وأضاف بيريز في بيان صحفي "نتطلع إلى فرصة بناء صداقات وتعزيز الشراكات في المنطقة".

وتحافظ البحرية الأمريكية على تمركز عسكري متقدم في منطقة آسيا المحيط الهادي بالتواصل مع القوات البحرية المتواجدة في اليابان وجزيرة غوام إضافة إلى تلك المتمركزة في هاواي. ويُعتقد، حسب مصادر يابانية، أن حاملة الطائرات كارل فينسون ستحل محل حاملة الطائرات جورج واشنطن التي تعمل بالطاقة النووية المنتشرة في يوكوسوكا، محافظة كاناغاوا، والتي تخضع حالياً لعمليات الصيانة الدورية.

وتضم المجموعة الهجومية الأولى إضافة إلى كارل فينسون السفينة الحربية بونكر هيل، و ستوكدالي و جريدلي حيث جرى تحديث إمكانياتها في إطلاق صواريخ كروز الموجهة. كما يوجد على متن فينسون الأسراب الجوية المقاتلة من النفاثات والمروحيات الهجومية وطائرات الإنذار المبكر وبعض القطع اللوجستية.

ويرى المراقبون بأن هذا النشر يهدف إلى توجيه رسالة إلى الصين وكورية الشمالية بأن تواجد الأساطيل العسكرية الأمريكية في مياه شرقي آسيا يتواصل ولاسيما بعد تعزيز التحالف مع اليابان وكورية الجنوبية وذلك منذ حصول التراشق المدفعي بين الكوريتين في الشهر الماضي على جزر متنازع عليها.

الصورة: الحاملة فينسون - مصدر الصورة البحرية الأمريكية

بان اورينت نيوز


جيوش ودفاع وارهاب