خطيبة الصحفي السعودي المقتول خاشقجي تدعو اليابان لإثارة القضية في قمة العشرين

خديجة جنكيز في المقابلة

طوكيو- الأحد 23 يونيو 2019 / بان اورينت نيوز/ دعت خديجة جنكيز خطيبة الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي الحكومة اليابانية لوضع ملف جريمة قتله على جدول أعمال قمة العشرين في أوساكا هذاالأسبوع .
وقالت خديجة في مقابلة مع وكالة كيودو نيوز اليابانية في لندن أنها تريد معرفة هوية الذي تبنى مسؤولية تنفيذ الجريمة، وبأن الكثير من الأسئلة مازالت بدون جواب عن ملابسات قتله في القنصلية السعودية في العاصمة التركية استانبول.

ونقلت وسائل الإعلام اليابانية بكثافة تصريحات خديجة جنكيز التي كانت تبكي وتمسح دموعها في المقابلة المصورة تلفزيونياً. واشارت في تقاريرها الاعلام الياباني إلى ماوصفته بوجود شكوك عالمية بتورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يحضر قمة العشرين خلال أيام 28 و 29 و 30 يونيو الجاري في اوساكا.

واعتبرت خديجة أن العلاقات النفطية السعودية اليابانية يجب أن تساعد طوكيو على بعث هذه القضية في القمة، معربة عن استئيائها من عدم اهتمام العديد من قادة العالم جدياً بمتابعة هذه الجريمة من منظور اخلاقي وإنساني. وقالت "يجب على قادة العشرين ألا يشعروا بالارتياح" قبل نبش أسرار هذه الجريمة، ولاسيما أن الرأي العام العالمي مستاء تجاه تصميم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حماية ولي العهد السعودي، حسب قولها.

وتابعت خديجة في المقابلة المنشورة باللغات اليابانية والإنكليزية أنها مازالت تشعر بصعوبة قبول ماحصل ومقتل خطيبها "الذي كان مهماً جداً لها وصحفياً غير عادي يحارب لأجل تحقيق الديمقراطية".

واتهمت خديجة الحكومة السعودية بعدم كشف مكان إخفاء جثة الخاشقجي "لأنهم ارتكبوا عملاً شريراً لايمكن أن ينشروه على العلن" على حد زعمها. وقالت خديجة بأنها لاتريد توجيه إتهامات إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالتورط بل تريد انتظار نتائج التحقيقات السعودية كي تظهر بجلاء حيثيات القضية"، ونوهت بأن الحكومة السعودية لم تتصل بها لغاية الآن أو تعطيها تفاصيل عن القضية. (بان اورينت نيوز)



سياسة