توقيف أتراك في طوكيو بتهة ضرب الشرطة خلال اشتباكات أمام سفارتهم

طوكيو – الجمعة 8 يناير 2016 / بان اورينت نيوز/

اعتقلت الشرطة اليابانية اثنين من الأتراك، احدهم كردي، الخميس بتهمة ضرب اثنين من ضباط الشرطة وعرقلة مهامهم خلال مشاجرة نشبت بالقرب من السفارة التركية في طوكيو في 25 أكتوبر الماضي.

والموقوفان هما باياف ارغان، البالغ من العمر 33 عاما من محافظة ايتشي، وكولاك علي، وهو كردي يبلغ من العمر 33 عاما مقيم في محافظة سايتاما المحاذية لطوكيو.

وبينما اعترف الاثنان الى حد ما بادعاءات ضرب الناس ورمى الأشياء إلا إنهما نفوا استهدافهم ضباط الشرطة. وقد أصيب نحو عشرة أشخاص، من بينهم اثنان من ضباط الشرطة خلال تلك المشاجرة.

وكان أكثر من 600 شخص من المقيمين الأتراك في اليابان جاؤوا إلى سفارة بلدهم في طوكيو للمشاركة في الانتخابات العامة التي جرت الأول من نوفمبر من العام الماضي في تركيا، عندما اندلع الشجار بشكل متقطع مابين الساعة 7 حتى 11 صباحا.

وقد تم التعرف على المشتبه بهما من خلال شهود العيان ولقطات الكاميرا الأمنية. وسوف تستمر الشرطة بالتحقيق في الشكاوى المقدمة من قبل الأكراد الذين يدعون أنهم تعرضوا للاعتداء ومن الأتراك الذين ادعوا تعرض سياراتهم للضرر. وحظيت الحادثة وعملية القبض عليهما بتغطية مكثفة من وسائل الاعلام اليابانية.

بان اورينت نيوز


منوعة