أم المخطوف الياباني تتوسل لإنقاذ حياة إبنها

طوكيو – الأربعاء 28 يناير 2015 / بان اورينت نيوز/

وجهت السيدة جينكو إيشيدا أم الصحفي الياباني المستقل كينجي غوتو، (47 سنة) نداءاً لإنقاذ إبنها الرهينة لدى الزمرة التي تطلق على نفسها إسم داعش.

وقالت إيشيدا في تصريح خاص إلى بان اورينت نيوز جرى خلال مقابلة في مبنى البرلمان الياباني، "كان إبني كينجي ولداً مهذباً ولطيفاً في مرحلة الطفولة والشباب وهو يحب الأطفال العرب والمسلمين والفلسطينيين بشكل خاص وكان دائماً يقول أنه يريد مساعدتهم وإنقاذهم. وقد كرس حياته لهذا الهدف. إبني ليس عدواً للإسلام. أرجوكم أن تنقذوا إبني كينجي".

وكانت داعش هددت في شريط نشرته على الإنترنيت بقتل الرهينة الياباني غوتو مالم يتم إطلاق سراح ساجدة الروايشي، وهي عراقية مسجونة في الأردن بتهمة المشاركة في هجوم ارهابي على فندق في العاصمة عمان منذ 10 سنوات أدى إلى مقتل أكثر من خمسين شخصاً.

وأضافت السيدة إيشيدا والدة الصحفي الرهينة في النداء، "أوجه نداء إلى رئيس الوزراء السيد شينزو آبي: أرجوك أن تنقذ إبني. أريدك أن تجتهد إلى آخر لحظة في التفاوض مع الحكومة الأردنية. لم يبق وقت كثير.. أرجوك".

ويسود ترقب في اليابان مع اقتراب منتصف ليلة الأربعاء وهو الموعد النهائي الذي وضعته داعش لتنفيذ تهديدها أو إطلاق سراحه.

بان اورينت نيوز


سياسة