قالوا للفاتح

خُلودُ ``أبونا زايد`` في عُمرِ الوطن

دبي - محمَّد بشير علي كردي

أنا عائد من دبي، عروسِ الخليج العربي، وقد تركتها وهي مرتديةٌ أجملَ حلَّة ترتديها عروس في حفل فرحها تحتفل مع شقيقاتها في دولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة بالعيد الوطني المُخلِّد للإنسان الذي وحَّد البلاد والعباد، مواطنين ومقيمين، وآخى بين قادتها، ألا وهو الشيخ زايد الذي باسمه يهتف الجميع. وقد أطلقوا عليه لقب "أبونا زايد".

وحقَّ له أن يكون أبًا لشعب دولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة الذي يعمل حكَّامه على بناء مجتمع ينظرُ إلى العالم ليأخذَ أفضل ما عندهم علمًا وتقنيةً، وتتطلَّع إليهم عيون الجيران من سكَّان الشرق الأوسط الكبير أملا بأن توفِّر لهم حكوماتهم ولو نذرًا يسيرًا مما يتمتَّع به سكَّان دولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة الذين تمكَّنوا خلالَ مُدَّة قياسيَّة في عمر الدول من بناء مدن حديثة تتوفَّر فيها أحدثُ مرافق الخدمات العامَّة للبنية التحتيَّة فوق أرض كانت حتَّى الزمن القريب صحراءَ قاحلةً، ومياه بحر مجدبة، يقتات سكَّان شواطئها من خيرات البحر كالسمك، ومن بيع اللؤلؤ، ومن أتعاب نقل البضائع من موانئ الدول المجاورة وإليها، فإذا بهم اليوم يتمتَّعون بمركزٍ ماليٍّ وتجاريٍّ وثقافيٍّ مميَّز، وبرفاهية ضاهت رفاهيةَ شعوب دول العالم المتقدِّم، وبحكومة الكترونيَّة قضت على نظام الأوراق والاجراءات الورقيَّة، ووفَّرت للمواطن الوقت ليتفرَّغ للإنتاج وينعمَ بخيرات بلدِه.

لن أتحدَّث عن ناطحات السحاب والمنتجعات السياحيَّة التي تجذب ملايين السيَّاح من مُختلف جنسيَّات العالم على مدار السنة. ولا عن الأحياء السكنيَّة التي تتوفَّر في كلٍّ منها المرافق الضروريَّة من مدارس ومستشفيات وأسواق تجاريَّة ونواد ترفيهيَّة، وترتبط فيما بينها بشبكة طرق حريريَّةِ الملمس ومتعدِّدة المساراتِ، وواضحة العلامات للوصول إلى الجهة المقصودة بكلِّ سهولة ويُسر. فهذه، كما يقول أبناء زايد حكَّام الإمارات، هي واجبهم تجاه شعب مُحبٍّ لمؤسِّس الدولة، ولتقيُّدهم بالأعراف والتقاليد التي تجمع البشر على المحبَّة والتعايش المشترك.

فهنيئًا لكلِّ مَن على أرض الإمارات العربيَّة المتَّحدة من مواطنين ومقيمين وزوَّار بالعيد الوطني.
وكلَّ عامٍ أمَّةُ العربِ في تقدُّمٍ وازدهارٍ وخلاصٍ مِن الفُرقةِ والانقسام.

محمَّد بشير علي كردي سفير المملكة العربية السعودية سابقاً في اليابان

بان اورينت نيوز


رأي