معرض صور ``عيون على العراق`` في طوكيو يعكس جمال الحداثة وعراقة الماضي

طوكيو- الإثنين 30 يونيو / بان أورينت نيوز/
بقلم ماياكو شيباتا

برعاية سفارة الجمهورية العراقية في طوكيو افتتح يوم 27 يونيو معرض صور بعنوان "عيون على العراق.. فرصة لاسكتشاف العراق" بهدف تعريف الشعب الياباني بتاريخ العراق وتراثه وثقافته الغنية.

ورحب السيد علاء الهاشمي سفير جمهورية العراق لدى اليابان مع أعضاء السفارة بالضيوف والزوار الذين تقدمتهم الأميرة هيساكو تاكامادو من الأسرة الإمبراطورية اليابانية، والنائبة يوريوكو كويكي عضو مجلس البرلمان والحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، ومسؤولين من الوزارات والمؤسسات الرسمية والاقتصادية ومراكز فنية يابانية إضافة إلى السفراء والدبلوماسيين ووسائل الإعلام وأصدقاء العراق في طوكيو.

وقال السفير الهاشمي في الكلمة الافتتاحية أن السفارة نظمت هذا المعرض لإظهار الوجه الحقيقي للعراق لدى الشعب الياباني بعيداً عن الصور النمطية لعرض مكامن الجمال الطبيعي والإبداع الثقافي والعراقة الحضارية والأثرية والحداثة.

وقد شارك في المعرض 55 مصورا عراقيا من الهواة والمحترفين من مختلف المحافظات العراقية. وتظهر صورهم جوانب وملامح العراق من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب.

وأبرزت المعروضات مشاهد من الحياة اليومية في المدن والطبيعة مثل المناطق المحيطة بنهر الفرات، كما أظهرت كنوز العراق القديمة وصور أهم النحوتات الأثرية. وما استحوذ على اهتمام الزوار صورة لوجه سيدة عراقية متقدمة في العمر لكنها تبتسم بثقة في لوحة إنسانية عنوانها "طريق الأمل لا ينتهي".

وأعرب الزوار عن إعجابهم برؤية مثل هذه الصور التي تم تجاهلها من قبل وسائل الإعلام الدولية، حسب قول السيد ماسايا تاكاجي وهو موظف في شركة إنتاج موسيقى. وقال، "تعودنا في اليابان على الصورة النمطية للعراق التي تظهر الحروب والدمار. ولكن هذه الصور التي تبدو فيها طبيعة العراق الجميلة وثقافته وشعبه كلها في باقة واحدة، أعطتنا فرصة نادرة في اليابان. لقد تأثرت وتعلمت الكثير عن هذا البلد".

وقال السفير الهاشمي في تصريح خاص إلى بان أورينت نيوز أن هذا المعرض يأتي في الوقت المناسب لإظهار تصميم العراقيين على العودة إلى الحياة الطبيعية والإبداع الذي بقي جزءاً من حياة شعبه عبر القرون. وقال، "العراق يمر في وقت حرج... ونريد إظهار الوجه الحقيقي للعراق حيث يتعايش شعبه المتعدد الثقافات والأجناس... نريد أن يرى اليابانيون ما سيكون عليه العراق في المستقبل أيضا". وأضاف "نحن الآن في اليابان ومسؤوليتنا هنا الكفاح جنباً إلى جنب مع شعبنا في العراق، لتوضيح الصورة الحقيقية لبلادنا من أجل بقائها".

من جهتها أعربت عضو مجلس النواب السيدة يوريكو كويكي عن إعجابها باللوحات المعروضة، "التي تُظهر العراق الحديث والقديم معا، وتعكس العمق الحقيقي في وجوه الناس". وقالت، "العراق للأسف يواجه الآن بعض التحديات لزعزعة استقراره لكني على ثقة بأنه يعيد استقراره الإجتماعي ويواصل دوره الثقافي".

وكان بين الزوار السفير الجزائري لدى اليابان السيد على قطرنجي الذي أعرب عن سعادته بزيارة هذا المعرض، "الذي قدم لنا المظاهر المدهشة للعراق، وثراءه وتنوعه وماضيه المجيد، وطريقه نحن مستقبل مشرق".

وقال أحد الزوار الأمريكيين، "العراق في وسائل الإعلام عندنا هو قنابل على جانب الطرق، لكن العراق الحقيقي في هذه الصالة هو جمال الطبيعة وأصالة الشعب وحداثة بلد يبني نفسه".


الصورة: السفير العراقي في طوكيو السيد علاء الهاشمي والسيدة عقيلته يرافقان الأميرة تاكامادو في المعرض – تصوير: ألبيرت سيغال


بان أورينت نيوز


فنون وثقافة