قالوا للفاتح

روسيا تكسب اللعبة – وإلا ستندلع حرب نووية: خبير ياباني

طوكيو- الخميس 20 مارس 2014 /بان اورينت نيوز/

وصف خبير عسكري ياباني ردود الفعل الأمريكية والأوروبية على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم بأنها ليست أكثر من "جعجعة كلامية" لاتقدم ولاتؤخر مخططات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يعرف أن تلك الدول تخاطر باندلاع حرب نووية مع بلاده إذا أرادوا التدخل عسكرياً في اوكرانيا والقرم.

وقال سايونجي تاوكا، الخبير بالشؤون العسكرية في مقابلة مع صحيفة غينداي بأن، "موقف الولايات المتحدة المتشدد مجرد ’كلمات‘...برغم فرض عقوبات اقتصادية، لأن هذه العقوبات الأمريكية والأوروبية ليست أكثر من جعجعة إعلامية كاذبة ذات تأثير محدود جداً إن لم يكن معدوماً". وأضاف، "لقد جمدوا فقط أصول يانوكوفيتش ومساعديه المقربين، ولا شيء آخر. وبرغم أن السناتور الجمهوري جون ماكين انتقد رد أوباما الضعيف، إلا أنه لم يطالب بتدخل عسكري. وليس لدى الاتحاد الأوروبي أيضاً نية لمواجهة روسيا بشكل جدي لأن تدهور علاقاتهم مع موسكو يعني أزمة في إمدادات الغاز الروسية لبلادهم".

وأضاف الخبير الياباني تاوكا بأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مواجهة دبلوماسية منذ أرسلت روسيا قواتها المسلحة إلى شبه جزيرة القرم التي يوجد فيها عدد كبير من الروس تحت ذريعة حماية الروس المتواجدين هناك. "لكن الرئيس أوباما شجب قرار بوتين قائلاً إن روسيا تنتهك سيادة أوكرانيا والقانون الدولي. وذهب أوباما أبعد من ذلك إلى فرض عقوبات اقتصادية على روسيا. وتبع الاتحاد الأوروبي قرار الولايات المتحدة، لكن ذلك هو كل يمكنهم القيام به. وفي الواقع لا توجد نية لدى الولايات المتحدة لإرسال قواتها إلى أوكرانيا وشن حرب ضد روسيا" لأن هذا يعني حرباً نووية ليس لأحد مصلحة فيها.

بان اورينت نيوز


سياسة